تركيا: القبض على 4 عراقيين وحبس 4 أشقاء سوريين من «داعش»

تركيا: القبض على 4 عراقيين وحبس 4 أشقاء سوريين من «داعش»

الجمعة - 25 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 22 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14969]
أنقرة: سعيد عبد الرازق
ألقت قوات مكافحة الإرهاب التركية القبض على 4 عراقيين في ولاية سامسون شمال البلاد لارتباطهم بـ«تنظيم داعش» الإرهابي أمس (الخميس). وقالت مصادر أمنية إن فرق مكافحة الإرهاب بالتعاون مع القوات الخاصة نفذت عمليتين أمنيتين ضد «تنظيم داعش» الإرهابي، في قضائي «أتاكوم» و«إيلك آدم» بولاية سامسون، داهمت خلالهما عددا من المنازل وأوقفت أربعة عراقيين يشتبه في انتمائهم إلى «تنظيم داعش» الإرهابي وأحالتهم إلى النيابة العامة، كما ضبطت مواد رقمية تروج للتنظيم الإرهابي. وأضافت أن المدعي العام في الولاية قرر ترحيل 3 من العناصر التي تم ضبطها إلى خارج البلاد، والإفراج المشروط عن الأخير. في الوقت ذاته، قضت محكمة تركية بحبس 4 أشقاء يحملون الجنسية السورية بعد توقيفهم في ولاية أضنة جنوب البلاد قبل أيام بتهمة الانتماء لـ«تنظيم داعش» والاستعداد لتنفيذ هجوم إرهابي. وكانت قوات مكافحة الإرهاب في أضنة ألقت القبض، الاثنين الماضي، على الأشقاء السوريين الأربعة «مازن» (36 عاماً) و«أحمد» (26 عاماً) و«محمود» (26 عاماً) و«مصلح» (28 عاماً)، في عملية استهدفت عناصر «داعش».
وقالت مصادر أمنية إن «أحمد» و«محمود» هما شقيقان توأم، وتبين خلال التحقيقات أن شقيقهم الخامس «علي»، لقي حتفه في وقت سابق خلال قتاله في صفوف التنظيم الإرهابي. وتم خلال العملية الأمنية مصادرة وثائق كانت بحوزة الموقوفين تتضمن معلومات حول اختيار الزعيم الجديد لـ«داعش» بعد مقتل زعيمه السابق أبو بكر البغدادي في عملية أميركية في محافظة إدلب السورية في 26 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وتواصل السلطات التركية عمليات ترحيل مقاتلي «داعش» الأجانب الموقوفين لديها. وانتهت من ترحيل 15 منهم منذ بدء عمليات الترحيل في 11 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.
ومنذ بدء هذه العمليات، قامت السلطات التركية بإعادة 10 ألمان ودنماركي وبريطاني وأميركي وهولنديين اثنين، بحسب ما ذكرت مصادر بوزارة الداخلية. وقالت المصادر إنه تم الانتهاء من إجراءات تحديد جنسيات المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذين ألقي القبض عليهم في سوريا خلال عملية «نبع السلام» العسكرية التركية في شرق الفرات في أكتوبر الماضي، وتم التوصل إلى نتائج بنسبة 90 في المائة من المقابلات المفصلة مع هؤلاء، وتم إجراء الاتصالات اللازمة مع البلدان المعنية.
وأضافت أن الإجراءات لا تزال جارية بحق 944 من المقاتلين الإرهابيين الأجانب، حيث يتم إبقاؤهم في مراكز الترحيل بقرار من السلطات الإدارية. وكشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في كلمة أمام البرلمان أول من أمس، عن أن أجهزة الأمن تمكنت من إحباط 5 عمليات إرهابية كان «تنظيم داعش» يستعد لتنفيذها في تركيا خلال العامين الماضيين.
وأضاف أنهم منعوا دخول 8 آلاف و922 شخصا إلى تركيا للاشتباه في كونهم إرهابيين أجانب.
ومؤخرا، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أكثر من 1150 عنصراً من عناصر «داعش» محبوسون في سجون تركيا. كما تحتجز القوات التركية والفصائل الموالية لها في شمال سوريا 287 من عناصر التنظيم الذين فروا أثناء عملية «نبع السلام» العسكرية التركية التي استهدفت المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سوريا الشهر الماضي.
وتتهم تركيا الدول الأوروبية بالتباطؤ في استعادة مواطنيها الذين توجهوا للقتال في سوريا والعراق، وأعلنت أنها لن تتراجع عن إعادتهم إليها حتى لو أسقطت هذه الدول جنسياتها عنهم. وأكد وزير الداخلية سليمان صويلو أن بلاده ستنتهي من إعادة غالبية المحتجزين لديها من عناصر «داعش» إلى بلادهم بحلول نهاية العام الجاري، قائلا: «يتوقف عدد المحتجزين الذين سيجري ترحيلهم بحلول نهاية العام على المدة التي ستستغرقها العملية، لكن بالنسبة لأوروبا تحديدا، العملية جارية».
تركيا داعش الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة