سريلانكا تجري الانتخابات الرئاسية وسط تركيز على الأمن

سريلانكا تجري الانتخابات الرئاسية وسط تركيز على الأمن

الأربعاء - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 13 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14960]

كولومبو - «الشرق الأوسط»: بعد عقد من إنهاء سريلانكا الحرب التي شنها متمردو التاميل الانفصاليون، تعود قضايا الأمن القومي إلى دائرة الضوء قبل الانتخابات الرئاسية المقررة السبت المقبل. والمرشحان الأوفر حظاً في الانتخابات هما من الشخصيات التي شكلتها الحرب الأهلية. وكان وزير الدفاع السابق جوتابايا راجاباكسا (70 عاماً)، قد شارك في توجيه الحملة العسكرية لهزيمة متمردي التاميل وإنهاء النزاع الذي استمر 26 عاماً في عام 2009. وشقيقه هو الرئيس السابق القوي ماهيندا راجاباكسا الذي مُنع من الترشح لولاية ثالثة. أما ساجيت بريماداسا (52 عاماً)، فهو ابن رئيس سابق تم اغتياله في تفجير لانتحاري من التاميل. وهما اثنان من بين عدد قياسي من المرشحين للرئاسة يبلغ 35 مرشحاً. وينتمي راجاباكسا إلى حزب المعارضة الرئيسي «سريلانكا بودوجانا بيرامونا» (حزب الشعب). أما بريماداسا فينتمي إلى تحالف واسع النطاق يعرف باسم «الجبهة الديمقراطية الجديدة»، والذي يدعمه الحزب الحاكم في البلاد «الحزب الوطني المتحد».


سريلانكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة