عقار لعلاج سرطان الدم يزيد الوزن ويرفع ضغط الدم

عقار لعلاج سرطان الدم يزيد الوزن ويرفع ضغط الدم

الأربعاء - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 13 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14960]
لندن: «الشرق الأوسط»
ذكر باحثون من كلية «إيكان» للطب التابعة لمعهد «ماونت سيناي» في دراسة نُشرت في الدوريات العلمية في نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي أن هناك عقارا طبيا معروفا لعلاج السرطان مرتبط ارتباطا وثيقا بزيادة كبيرة في الوزن وارتفاع ضغط الدم الانقباضي.
ويعد عقار «روكسوليتينيب»، هو العلاج الأول والأكثر استخداما حاليا من بين العقاقير المعتمدة من قبل إدارة الأغذية والأدوية الأميركية لآليات علاج الأورام النخاعية التكاثرية، وأمراض سرطان الدم التي تشمل التليف النقوي لنخاع العظام، وكثرة الحُمرة الأولية النقوية. وعقار «روكسوليتينيب» هو من مثبطات يانوس كيناز، وهو مانع الإنزيم الذي يؤثر على إنتاج خلايا الدم، حسب ما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية.
ومع تحسن عقاقير علاج السرطان، والمرضى الذين يعيشون لفترات أطول باستخدامها، تتزايد أهمية تفهم الآثار طويلة الأمد لهذه العلاجات المستهدفة على صحة التمثيل الغذائي في الجسم.
وقالت الدكتورة إيميلي غالاغر، المؤلفة الرئيسية للدراسة والأستاذة المساعدة لطب السكري والغدد الصماء والعظام في كلية «إيكان» للطب: «وردت تقارير إكلينيكية سابقة بشأن زيادة الوزن ذات الصلة بتناول عقار (روكسوليتينيب)، ولكن دراستنا توفر تجربة العالم الحقيقي فميا يتصل بمدى زيادة الوزن الناجمة عن تناول ذلك العقار. وإننا نوصي المرضى الذين يتناولون هذا العقار ويعانون من زيادة الوزن بسببه بالحصول على التقييم الأيضي الشامل».
وعكف الباحثون على دراسة 69 حالة مرضية من المصابين بالأورام النخاعية التكاثرية والذين يتناولون عقار «روكسوليتينيب» بين عامي 2010 و2017 في معهد ماونت سيناي. وكانت السجلات الطبية للمرضى بها بيانات عن المعاملات الأيضية لمدة عام كامل قبل البدء بتناول عقار «روكسوليتينيب»، ولمدة 72 أسبوعا كاملا من بدء تناول العقار. وخلصت الدراسة إلى أن أكثر من نصف المرضى الذين يتناولون هذا العقار قد ارتفعت أوزانهم بمقدار 5 في المائة من إجمالي وزن الجسم. كما كانت الزيادة في الوزن مرتبطة أيضا بارتفاع ضغط الدم الانقباضي وإنزيمات الكبد.
وتقول الدكتورة إيميلي غالاغر: «على العكس من تصورات العديد من موفري الرعاية الصحية، فلن ينتقل المرضى من فئة نقصان الوزن إلى فئة الوزن الطبيعي. بدلا من ذلك، يبدو أن عددا كبير من المرضى بدأوا يصابون بأعراض السمنة».
أميركا سرطان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة