أقدم أوركسترا روسية تحيي أمسية موسيقية في الرياض

أقدم أوركسترا روسية تحيي أمسية موسيقية في الرياض

«تشايكوفسكي» ترسم التقارب الثقافي بحضور 3 آلاف شخص
الأربعاء - 17 صفر 1441 هـ - 16 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14932]
الرياض: محمد العايض
عاشت العاصمة السعودية الرياض، أجواء الأوبرا العالمية، واستمتع السياح الأجانب والمقيمون والسعوديون، بأداء طبقة «سوبرانو» من مؤدي الأوركسترا.

إذ أحيت الفرقة الوطنية الروسية (أوركسترا تشايكوفسكي) أمسية موسيقية في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض.

وعلقت فيكتوريا كونشوريا، ضمن أعضاء الفريق المنظم، بأن ما يحصل من تفاعل من الجمهور الحاضر، ولا سيما العرب أمر مدهش. وتضيف في حديث لـ«الشرق الأوسط»، نعرف أن هنالك تقارباً بين الشعوب بفعل التعارف عبر الشبكة العنكبوتية، لكن التفاعل مبهر بالنسبة لي، خصوصاً بعد نهاية كل وصلة فنية.

الروسية أولغا فيجونا قالت، إن مثل هذه المناسبات هي أفضل طريقة للتقارب والتفاهم بين الشعوب؛ فالثقافة والفن أسرع الوسائل للتبادل المعرفي، والتفاعل الكبير من الحضور اليوم دليل كبير على ذلك.

فيكتوريا أشارت إلى أنه بفعل التأشيرة السياحية التقت بعدد من السياح من دول مختلفة، منها روسيا، حرصوا على حضور أمسية الأوركسترا. مبينة أن مثل ذلك له دور في التبادل الثقافي بين الشعوب.

الأوركسترا الروسية قدمت مجموعة من روائع الموسيقى الروسية والعالمية، في مزيج اتسم بالتنوع وامتد بين مقطوعات موزارت، وبيتهوفن، وبرامس، ومالر، والكثير من الموسيقى المعاصرة والعالمية، مثل أوبرا «دون جيوفاني» ومقدمة أوبرا «رسلان وليودميلا» وأوبرا «أليكو» وأوبرا «الحاكمة شماخي» و«روميو وجولييت»، وغيرها.

وتعد أوركسترا تشايكوفسكي أول وأقدم أوركسترا في الاتحاد السوفياتي؛ إذ تأسست عام 1930، وتعتبر الآن من أهم فرق الأوركسترا في العالم. وفي عام 1993 قامت وزارة الثقافة الروسية بإعادة تسمية الفرقة لتحمل اسم المؤلف الموسيقى بيتر تشايكوفسكي، صاحب مقطوعتي الأميرة النائمة وبحيرة البجع الشهيرتين؛ تخليداً لذكراه وتكريماً لدور الأوركسترا في الترويج لموسيقاه من خلال حفلاتها الموسيقية في مختلف أنحاء العالم.

قاد فرقة الأوبرا المايسترو فیلیکس کوروبوف، وهو فنان روسي شهير، أكمل دراسته العليا في معهد موسكو كونسرفتوار الحكومي. في حين أدى الوصلة الغنائية عايدة غاريفولينا وهي مطربة سوبرانو روسية، حصلت عام 2013 على الجائزة الأولى في مسابقة الغناء الدولي للأوبرا في بلاسيدو دومينغو. وأدى الوصلة الغنائية الثانية إلدار عبدرزاکوف، وهو مطرب أوبرا روسي، حائز جائزة «غرامي» مرتين، وجائزة المسرح القومي «القناع الذهبي»، وعلى وسام الصداقة بين الشعوب «سلافات یولاییف»، وكذلك حصل على جائزة أفضل مطرب للسنة في عام 2016.
السعودية موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة