العالم يخسر أغذية بـ400 مليار دولار سنوياً أثناء نقلها من المُنتِج إلى المتَاجِر

العالم يخسر أغذية بـ400 مليار دولار سنوياً أثناء نقلها من المُنتِج إلى المتَاجِر

الاثنين - 15 صفر 1441 هـ - 14 أكتوبر 2019 مـ
خضار وفواكه في أحد أسواق لندن (رويترز)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»
أظهر تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو» اليوم (الاثنين) أن العالم يخسر سنوياً أغذية بقيمة 400 مليار دولار أثناء نقلها من المُنتجين إلى المتَاجِر.

وبحسب التقرير فإن العالم يخسر سنويا نحو 14 في المائة من إنتاجه من الغذاء، واستحوذت مناطق جنوب آسيا وأميركا الشمالية وأوروبا على الحصة الكبرى من كميات الغذاء المهدور في العالم، مضيفاً أن توفير سعات تخزين مبردة وبنية تحتية مناسبة سيساعد في الحد من الهدر، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأشارت وكالة «بلومبرغ» للأنباء إلى أن الفاقد من الغذاء أصبح يثير اهتماماً متزايداً بسبب مساهمته في الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، مع وجود أكثر من 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم يومياً.

وقد تعهد زعماء العالم محاولة خفض كميات الضائع من الطعام في متاجر التجزئة أو في مرحلة الاستهلاك بمقدار النصف بحلول عام 2030. وتقليل الفاقد أثناء مرحلة الإنتاج. كما تحاول الشركات تحسين كفاءتها في صناعة الغذاء.

وقال تشو دونجيو المدير العام لمنظمة «فاو» ومقرها في روما، إن «الفاقد من الغذاء يمثل ضغطاً غير ضروري على البيئة والموارد الطبيعية التي تُستخدم في إنتاج الأغذية من البداية... هذا يعني فعلياً أن موارد الأرض والمياه تتعرض للهدر إلى جانب التلوث والانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري دون هدف».

وبحسب تقرير «فاو» فإن المستهلكين يمثلون الجزء الأكبر من الهدر، إذا يضيع نحو 37 في المائة من المنتجات الحيوانية و20 في المائة من الفواكه والخضار بعد شرائها.

ويُظهر التقرير أن الدول الغنية هي الأكثر هدراً للغذاء، بسبب محدودية فترة الصلاحية أو ضعف التخطيط الاستهلاكي، في حين يحصل الهدر في الدول الفقيرة بسبب الظروف المناخية وسوء حالة البنية التحتية.
إيطاليا الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة