تعرّف على أقوى أنواع الشطة في العالم

تعرّف على أقوى أنواع الشطة في العالم

«كارولاينا ريبا» تتربع على عرش الفلفل الحار
الأحد - 14 صفر 1441 هـ - 13 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14929]
لندن: كمال قدورة
الفلفل الحار أو «الشطة» كما يطلق عليها الكثير من الناس، من أهم أنواع الأطعمة التي يمنحها الناس مكانة خاصة في عالمهم المطبخي منذ قديم الزمان. ومن أنواع الفاكهة الفريدة والخاصة والمتميزة في عالم الطعام؛ إذ يعتمد عليها مئات الملايين من سكان المعمورة في تحضيرهم أطباقهم المفضلة، أكان ذلك في الهند وبعض الدول الآسيوية، أم في المكسيك والشرق الأوسط وأفريقيا.

لكن الشطة أنواع كثيرة تتنافس فيما بينها على شدة وحدة وقوة الطعم الحار الذي تتمتع به، ويجري عادة وضع لائحة بأقوى أنواعها التي تجد مكانها في كتاب «غينيس» للأرقام القياسية.

وعادة ما توضع مراتب الشطة بوحدات سكوفيل التي وضعها الأميركي ولبر سكوفيل عام 1912، وهي مقياس قوة وشراسة طعم الشطة. وتقول الموسوعة الحرة في مجال تعريفها «إن حجم الوحدة يدل على نسبة مادة الكابسايسين في الفلفل. أو بكلام آخر عدد المرات التي يحتاج إليها صافي الشطة من التحلل في الماء والسكر حتى يخسر حدته وقوته ويعتدل. فمثلاً، وحدة الفلفل الحلو صفر. وتتراوح قوة مواد الكابسايسين الصافية التي تمنح الفلفل الحار طعمه الناري الحارق بين 15 مليوناً و16 مليون وحدة سكوفيل». فما هي أقوى أنواع الشطة لهذا العام، والتي تحمل معها أسماء المناطق التي جاءت منها:

- كارولاينا ريبا :

أكثر أنواع الشطة حرارة وقوة في العالم. وقد فاز بهذه المرتبة في العامين 2013 و2018، وقد وصل معدل عدد وحداته على مقياس سكوفيل إلى 2.2 مليون وحدة. وقد تم تهجين هذا النوع من نوعي «الغوست بابر» و«رد هابانيرو» في جنوب كارولاينا في الولايات المتحدة. ولهذه الشطة التي هجّنت وربيت لغاية الحرارة نكهة ممتازة وحلوة كالفاكهة قبل أن يشعر الفرد بحرارتها.

- ترينيداد موروغا سكوربيون:

هذا النوع عبارة عن مشيمة نقية تحتوي على كل زيوت الكابسايسين، ومن هنا تستمد حرارته القوية التي تصل عدد وحداتها على مقياس سكوفيل إلى 2.009.231 وحدة. تعود أصول هذه الشطة إلى منطقة موروغا في ترينيداد وتوباغو في الكاريبي. ويقول الخبراء إنه رغم اعتدال الطعم، فإن قوتها لا تقل عن كارولاينا، وإنها قوية على المعدة وحارقة للأمعاء.

- 7 بوت دوغلا:

يقول الخبراء، إن هذا النوع ذو لون ليلكي داكن وفريد، ويعتبر من أطيبها أيضاً. ويمكن الحصول على نفس الطعم والقوة من مسحوق الشطة هذه التي يطلق عليها أحياناً اسم شوكلاتة 7. وتصل قوة الدوغلا إلى 1.853.936 وحدة على مقياس سكوفيل. وهي أيضاً من الأنواع الممتازة التي تأتي معظمها من ترينيداد إلى جانب ناغا موريتش وبوت جولوكيا، وغيرها.

- 7 بورت بريمو:

نوع آخر من أنوع الشطة الترينيدادية الكاريبية الممتازة والتي يصل معدل عدد وحداتها إلى 1.469.000 وحدة على مقياس سكوفيل. وهي من الأنواع التي يصعب الحصول عليها وتهجن عادة من نوعي 7 بوت وناغا. ويعرف البريمو بذيله الطويل. وتستخدم عادة هذه الشطة في إنتاج الصلصات وفي أطباق الجيركي الحارة جداً.

- ترينيداد سكوربيون بوتش تي:

هذا النوع بنفس قوة البريمو تقريباً، حيث تصل عدد وحداته على مقياس سكوفيل إلى 1.463.700 وحدة. وقد كان تربع على رأس لائحة أقوى أنواع الشطة في العالم قبل ثماني سنوات. وتحمل هذه الشطة التي تختلف في شكلها عن بقية الأنواع نسبياً، اسم صاحبها الذي اكتشفها بوتش تيلور في ترينيداد. يوصف البعض حرارة الشطة الغزيرة الإنتاج بأنها أشبه بابتلاع الفحم الحار.

- ناغا ففايبر:

تصل عدد وحدات هذه الشطة إلى 1.349.000 وحدة على مقياس سكوفيل، وهي من الأنواع المعروفة جداً حول العالم وتأتي عادة من بريطانيا. وهي نتيجة عمليات كثيرة من التهجين المتواصل لأنواع الشطة الحارة جداً. وكان هذا النوع على رأس اللائحة أيضاً قبل سنوات، وقد وجده جيرالد فاولار في مزرعة كارك في منطقة كمبريا.

- غوست بابار

(او بوت جولوكيا أو ناغا كينغ):

واحد من أكثر أنواع الشطة شهرة في عالم الفلفل القوي، التي يصل عدد وحداتها على مقياس سكوفيل إلى 1.041.427 وحدة. وقد كان جولوكيا أول أنواع الشطة التي تتمتع بمليون وحدة بعد فحص قوتها علمياً. وتعود شهرتها إلى انتشارها على موقع «يوتيوب». تعود أصول هذه الشطة إلى ولاية اسام في شمال الهند.

- 7 بوت باراكبور:

نعود إلى ترينيداد وتوبيغو وبالتحديد منطقة شاغواناس مع هذا النوع من الشطة الحارة جداً، ويصل عدد وحدات هذه الشطة على مقياس يكوفيل إلى مليون وحدة تقريباً. وكما يبدو من الاسم؛ فهي من عائلة 7 بوت التي تضم مجموعة كبيرة من الأنواع الممتازة والمهمة. ويستخدم كغيره من هذه الأنواع لإنتاج مسحوق الحار وإنتاج الصلصات.

- 87 بوت رد (جايانت):

توجد من هذا النوع الذي تتساوى عدد وحداته مع نوع باراكبور أي مليون وحدة على مقياس سكوفيل، عدة اصناف: البرتقالي، والأحمر، والبني. كما يصل حجم هذا النوع من الأنواع أحياناً حجم الأفوكادو. ويصف محبو هذه الشطة القوية بأن نكهتها ذات نغمات فاكهية.

- رد سافيان هابانيرو:

هابانيرو من صنف «كابسيكوم الصيني» كبقية الأنواع، فهو أيضاً من أقوى الأنواع في العالم؛ إذ تتراوح عدد وحداته على مقياس سكوفيل إلى 500 ألف وحدة. وهو من الأنواع المتوسطة. وهذا النوع من الأنواع الطيبة واللذيذة التي لاقت شعبية كبيرة خلال السنوات الماضية.

يناقض البعض حسب موقع «بابارهيد» تربع كارولاينا على رأس اللائحة، ويقولون إن أقوى الأنواع في العالم حالياً هو «دراغونز بريث»، وأن عدد وحداته على مقياس سكوفيل تصل إلى 2.483.564 وحدة. ويأتي هذا النوع من منطقة نوتينغهام في بريطانيا. ويقال إن هذا النوع قوي لدرجة يمكن استخدام زيته في عمليات تخدير المرضى الذين يجدون مشكلة في عمليات التبنيج التقليدية.
المملكة المتحدة الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة