الذكاء الصناعي يحضّر بيتزا في دقيقة

الذكاء الصناعي يحضّر بيتزا في دقيقة

يتصل العميل بالتطبيق مباشرة ليتمكن من اختيار المقادير وطريقة الخبز
الأحد - 7 صفر 1441 هـ - 06 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14922]
تكمل البيتزا رحلتها عبر خط التجميع الآلي في غضون دقيقة وبضع ثوانٍ (خدمات تريبيون ميديا) - اختيار المكونات عن طريق التطبيق على «الآيباد» (خدمات تريبيون ميديا)
واشنطن: ميليسا هيلمان
إذا دلفت إلى المبنى الصناعي عبر البوابة، فإنك حتماً ستلحظ رائحة البيتزا تنتشر في الصالة الكبيرة التي تتلاقى فيها التكنولوجيا مع الغذاء.
في مقر شركة المنتجات الغذائية التي تتخذ من مدينة سياتل الأميركية مقراً لها على مساحة 8000 قدم مربع، يتكون معمل شركة «بيكنيك» من خط التجميع الآلي من حزام ناقل مدعوم بقاعدة معدنية. ولعرض الإنتاج، يقوم العامل بوضع فطيرة البيتزا سابقة الصنع مقاس 16 بوصة في الوحدة الأولى، وباستخدام شكل من أشكال الذكاء الاصطناعي، يجري استخدام العديد من المعادلات الرياضية لمعالجة وتقييم حجم وأبعاد البيتزا على الحزام، ثم ضبط الإضاءة النمطية حتى تتمكن الكاميرا من رؤية عملية الإنتاج بشكل صحيح.
يجري تقطيع البيتزا إلى عدد من الوحدات، حيث يقوم خرطوم صغير بتوزيع صلصة الطماطم بالتساوي على العجينة، ثم تقوم صينية بتوزيع الجبن، وبعد ذلك يجري وضع السجق واللحم. تكمل البيتزا رحلتها عبر خط التجميع الآلي في غضون دقيقة وبضع ثوان. يخرج المنتج النهائي من الفرن باللون الذهبي اللامع بطعم البيتزا.
الثلاثاء الماضي، كشفت شركة «بيكنيك»، المعروفة سابقاً باسم «فيفيد روبوتيكس»، عن خط تجميع آلي ذكي لجميع الأغراض مصمم لخدمات الطعام والضيافة. ونظراً لأن النظام يعمل أتوماتيكياً، فقد جرى توصيل العميل بالتطبيق مباشرة، ليتمكن من اختيار مقادير وطريقة إعداد البيتزا، حسب رغبته. وتقول الشركة إن خط التجميع يمكنه إنتاج نحو 300 بيتزا بحجم 12 بوصة أو 180 بيتزا بحجم 18 بوصة في الساعة.
وفي هذا الصدد، قال كلايتون وود، الرئيس التنفيذي لشركة «بيكنيك»، إنه فيما يعمل النظام الحالي كنموذج أولي يجرى استخدامه للاختبار الميداني، تتوقع الشركة الحصول على نسخة إنتاج العام المقبل.
أول عميلين للشركة الجديدة كانا شركة «سينتر بليت» التي تعمل في مجال تنظيم المناسبات، وشاركت في إعداد فعاليات «بطولة سياتل الرياضية الثانية عشرة» بملاعب «تي مومبايل بارك» بمدينة سياتل، التي جرت في سبتمبر (أيلول) الماضي، والعميل الثاني هو مطعم «زوسر بيتزا» بمدينة بيدموند. وقال وود إن النظام الآلي يفي بحاجة المطاعم المتزايدة للفطائر اللذيذة في الطلبيات الكبيرة.
وفي هذا الإطار، قال ستيف دومينجويز، المدير العام لشركة «سنتر بليت»، إن قسم الأجنحة في متنزه «تي موبيل بارك» كان بمثابة أرض اختبار، نظراً لبيئته التي يمكن التحكم فيها. فقد سلمت شركة «بيكنيك» نموذجاً أولياً للمطبخ دون أي تكلفة، وقام مهندسو الكومبيوتر الذين صمموا البرنامج بإنتاج بيتزا عالية الجودة. واعتبر دومينجويز تجربة التشغيل ناجحة، وأن شركة «سينتر بليت» تدرس استخدام النظام في المستقبل.
واستطرد دومينجويز بقوله: «لم يلحظ العملاء فارقاً (بين البيتزا المنتجة آلياً والمنتجة يدوياً)، وهذا في حد ذاته يعد انتصاراً»، وقال وود «إن عملية تجميع الأغذية عملية شاقة، وتتطلب عمالة كبيرة. لكن من الصعب الحفاظ على العمال المدربين الذين يصنعون منتجاً ثابتاً. إن نظام (بينيك) الآلي يتطلب عاملاً واحداً فقط لوضع العجين في خط التجميع وتغذية الماكينة بمشتملات الطبقة الخارجية للبيتزا.
يرى وود أن شركة «بيكنيك» هي الحل للتحول من خدمة المطاعم إلى التوصيل، وبكميات كبيرة في فترة زمنية قصيرة. وأرجع السبب في ذلك إلى أن المطاعم من عملاء شركته تواجه نقصاً في العمالة، ما يتسبب في حالة «توتر كبير» في مطابخها، ولذلك تلجأ إليه لسد النقص آلياً.
وأفاد تشارلز تشومان، نائب رئيس المبيعات بشركة الأبحاث «سي إتش دي اسكبيرت»، بأن قيود الهجرة التي فرضتها إدارة ترمب تسببت في نقص هائل في العمالة في صناعة الأغذية، خصوصاً في ولايات مثل كاليفورنيا وتكساس. بالإضافة إلى ذلك، تمثل خدمات التوصيل عبر الإنترنت وخدمات توريد الطعام والذكاء الاصطناعي والروبوتات عوائق أمام صناعة المواد الغذائية.
ورداً على سؤال عما إذا كان الذكاء الاصطناعي متطوراً بما فيه الكفاية ليحل محل طاهي «الصوص» مثلاً؟ أجاب شومان قائلاً: «لا ليس بعد»، على الرغم من أن الميكنة في تجميع البيتزا باتت أكثر شيوعاً في السنوات الأخيرة.
وقال شومان إنه من المثير للدهشة أن الرغبة في البيتزا تراجعت جزئياً، بسبب زيادة الاتجاه لإنتاج البيتزا الخالية من الكربوهيدرات، وزيادة التنوع في الأطعمة، وأضاف: «قد تكون قادراً على عمل جميع أنواع البيتزا الآلية، ولكن الطلب على البيتزا لم يعد كما كان قبل 10 سنوات».
قال وود إن شركة «بيكنيك» تسعى إلى تحسين إنتاج البيتزا، وتخطط لاحقاً للتوسع في إنتاج السلطات والطعام المكسيكي باستخدام منصتها الآلية.
ستقوم شركة «بيكنيك» بتدريب العمال وصيانة النظام، وتطويره، دون أي تكلفة مقدمة على المطاعم، وستحملها رسوماً شهرية حسب حجم العملية.
وقال وود: «نعتقد أنه عندما تقدم المطاعم منتجات عالية الجودة، فإنها ستشهد زيادة في الطلب على المنتج».
إلا أنه مع تزايد سهولة التوصيل، يتوقع شومان أن تحتاج المطاعم إلى المزيد من الخبرات والخدمات لجذب العملاء، وجعلهم يخرجون من منازلهم، واستطرد بقوله: «علينا أن ننتظر ونراقب النتيجة بعد أن تتحول المطاعم إلى الاعتماد على الشاشات والتفاعل مع التكنولوجيا فقط. علينا أن ننتظر لنرى ما إذا كان العملاء سيستمتعون بهذه التجربة».
في الوقت الحالي، يعمل العمال بشركة «بيكنيك» على إنتاج البيتزا بكميات كبيرة. وقال وود إنه حتى الآن لم يشتك أي موظف من تجربة تذوق البيتزا في الفطور والغداء والعشاء على سبيل التجربة خلال أيام الاختبار، وأن الشركة الناشئة تفكر في طرق للتبرع بالبيتزا الزائدة خلال المرحلة التجريبية.
- خدمات «تريبيون ميديا»
أميركا Technology الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة