زيادة كميات الغاز من «نوبل» و«ديليك» المقرر تصديرها لمصر بنسبة 35 %

زيادة كميات الغاز من «نوبل» و«ديليك» المقرر تصديرها لمصر بنسبة 35 %

الخميس - 4 صفر 1441 هـ - 03 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14919]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أعلنت شركتا نوبل إنرجي الأميركية وديليك غروب الإسرائيلية اللتان تمتلكان حقلي الغاز العملاقين البحريين في إسرائيل «ليفياتان» و«تمار»، زيادة كميات الغاز الطبيعي المقرر تصديرها إلى مصر بنسبة 35 في المائة تقريبا عن الكميات الأصلية المتفق عليها العام 2018.
وقالت الشركتان، في بيان موجه إلى بورصة تل أبيب للأوراق المالية أمس الأربعاء، إنه تقرر زيادة كميات الغاز المقرر تصديرها لمصر إلى 85.3 مليار متر مكعب على مدى 15 عاما، وهو ما يزيد على الكمية التي سبق الاتفاق على تصديرها في العام الماضي بنسبة 35 في المائة.
ووقع شركاء في حقلي غاز لوثيان وتمار البحريين اتفاقا العام الماضي لبيع ما قيمته 15 مليار دولار من الغاز إلى عميل في مصر، فيما وصفه مسؤولون إسرائيليون بأنه أهم اتفاق منذ توقيع البلدين معاهدة السلام العام 1979.
وقدر مصدر في قطاع الطاقة بإسرائيل قيمة الغاز المقرر الآن تصديره إلى مصر عند 19.5 مليار دولار، منها 14 مليار دولار من لوثيان و5.5 مليار دولار من تمار.
ولوثيان مملوك لنوبل إنرجي، ومقرها تكساس، وديليك للحفر الإسرائيلية وريشيو أويل. والشركاء الرئيسيون في حقل تمار هم نوبل وديليك للحفر وإسرامكو وتمار بتروليوم.
وفي بيان منفصل أمس ذكرت شركة «ديليك» أنها و«نوبل إنيرجي» إلى جانب شريكهما المصري شركة «غاز الشرق» دفعوا نحو 70 في المائة من قيمة صفقة شراء حصة مسيطرة على خط غاز الشرق الذي سينقل الغاز الإسرائيلي إلى مصر، والتي تقدر قيمتها بنحو 518 مليون دولار.
ومن المتوقع إتمام صفقة شراء خط أنابيب الغاز خلال الشهر الحالي، حيث سيعطي الشركات الثلاث حقوقا حصرية لتأجير وتشغيل خط الأنابيب وتجنب أي اضطراب في تعاملاتهم مع مصر.
مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة