«شتاء طنطورة» يضع العلا على خريطة السياحة العالمية

«شتاء طنطورة» يضع العلا على خريطة السياحة العالمية

المدني لـ«الشرق الأوسط»: نسعى لتطوير مطارها لاستقبال 400 ألف مسافر سنوياً بدلاً من 100 ألف
الجمعة - 28 محرم 1441 هـ - 27 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14913]
الرياض: صالح الزيد
تتجه العلا إلى عودة نشاط مدينتها التاريخية بفعاليات عالمية تجاور مكامن كنوزها، أواخر ديسمبر (كانون الأول) المقبل، مع اتجاه إلى أن تكون العلا مستقطبة لأكثر من مليوني زائر إليها بحلول عام 2035، وذلك عبر تطوير محافظة العلا لوجهة تراثية وثقافية وسياحية عالمية استثنائية، وتعزيز قدرة المطار على استقبال الرحلات الدولية المباشرة من مختلف الوجهات الإقليمية والدولية إليها.

وبعد أن سجلت حضوراً قوياً في موسمها الأول، وجذبت عشرات الآلاف من الزوار من مختلف دول العالم، تعود فعاليات «مهرجان شتاء طنطورة» في نسختها الثانية للاحتفال بالفنون والثقافة والتراث والتاريخ في منطقة العلا التاريخية، حيث تستعد لاستقبال زوارها في موسمها الثاني من 19 ديسمبر (كانون الأول) من العام الحالي، وتمتد إلى 7 مارس (آذار) من العام المقبل.

وأكد عمرو المدني الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا خطوتهم المقبلة، بعد أن شكّلت العلا وجهة عالمية، بأنّهم في إطار أن يكون عامهم المقبل (2020) نقطة تحول في خريطة العلا، و«شتاء طنطورة».

وأشار عمرو مدني في حديث لـ«الشرق الأوسط» أنّ الموسم الثاني من «شتاء طنطورة» يُعدّ خطوة مهمة على طريق الاستعداد لهذا الموعد المنتظر، وفق حديثه، مضيفاً: «نسعى من خلال فعاليات الموسم المتجدّد من المهرجان لمنح الزوار لمحة موجزة عما ستكون عليه العلا في المستقبل، وهو ما حرصنا عليه أيضاً خلال الموسم الافتتاحي». مضيفاً: «من شأن مهرجان شتاء طنطورة في موسمه الثاني أن يوفر منصة لتقديم أبرز العروض العالمية، والمعارض الفنية، كما يجسّد بحق قيم لقاء وحوار الحضارات. ومن هنا، اختيرت التجارب والفعاليات المتنوعة والغنية التي يحفل بها المهرجان لكي تسلّط الضوء على رؤيتنا لهذا الحدث الثّقافي والتراثي والفني المميز».

- مطار دولي

وقال المدني: «لقد كُشف عن مشاريع التطوير في مطار الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز في العلا، وتهدف إلى ربط المحافظة بصورة أفضل، وتحقيق التنوع الاقتصادي، ودعم نمو المجتمع المحلي، ويشمل (مشروع تطوير مطار العلا) زيادة طاقته الاستيعابية وفقًا لمعايير المطارات الدّولية، حتى يتمكن من استقبال 400 ألف مسافر سنويّاً بدلاً من 100 ألف، وذلك لتلبية الطّلب المتزايد من السياح حول العالم على زيارة المحافظة.

ما يمثّل خطوة مهمة نحو تحقيق المخطط الاستراتيجي الشّامل لتطوير العلا ومستهدفات الهيئة، باستقطاب مليوني زائر إلى العلا بحلول عام 2035»، وأضاف أنه «من المقرّر الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع بنهاية العام الحالي (2019).

وستشمل المرحلة الثانية إضافة ممرّ جديد للطائرات بنهاية الربع الأولى من العام المقبل (2020)، وذلك لتيسير الوصول إلى العلا وتحسين تجربة زوارها من مواطنين وسياح. كما سيسهم ذلك في تعزيز قدرة المطار على استقبال الرّحلات الدولية المباشرة من مختلف الوجهات الإقليمية والدولية إلى العلا».

- تطوير المنتجعات

وأشار المدني إلى أنّهم أعلنوا في وقت سابق من العام الحالي عن ثلاثة منتجعات سياحية تحمل علامة «أمان» ستُبنى في العلا بحلول عام 2023، قائلاً إنّ «ذلك في إطار جهودها الاستراتيجية لتطوير محافظة العلا لوجهة تراثية وثقافية وسياحية عالمية استثنائية، وهو ما يعكس رؤية الهيئة الملكية لمحافظة العلا للتّطوير، الرّامية إلى المحافظة على الخصائص البيئية والطبيعية المتميزة للمكان الذي يُدمج المشهد الطبيعي والتراث الثّقافي الغني للعلا. أمّا فيما يتعلق بمهرجان شتاء طنطورة، فيتوفر للزوار مجموعة من الخيارات المتنوعة بدرجات رفاهية مختلفة، التي ستتوفّر لحجوزات الزّوار مع بداية شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل». وتابع أنه، في فبراير (شباط) الماضي، أُعلن عن تصميم جون نوفيل المهندس المعماري الشّهير لمنتجع عالي الفخامة في «محمية شرعان الطبيعية»، الذي سيجسد المعنى الحقيقي لـ«احتضان الطبيعة للفن المعماري»، ومن المتوقَّع أن يتم الانتهاء من هذا المنتجع بحلول عام 2023.

- سياح من 72 دولة

إلى ذلك، استقبلت العلا من خلال فعاليات «شتاء طنطورة» في موسمه الأول أكثر من 37 ألف زائر من 72 دولة، عبر مجموعة من الفعاليات الثقافية والتراثية والفنّية والرياضية المستوحاة من تراث العلا التي تُعتبر موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية، وملتقى كثير من الحضارات على مر العصور.

والعلا ذات التراث والتاريخ القديم تتيح لزوارها استكشاف الحضارات والممالك القديمة التي استوطنت هذه المنطقة، حيث تحتضن العلا «مدائن صالح»، وهو أول المواقع المسجلة في قائمة «اليونيسكو» لمواقع التراث العالمي في السعودية، ومملكة دادان وموقع الحجر، إضافة إلى النقوش التي تملأ جبالها وصخورها، وتكوينات الصخور التي تشكّلت على شكل فيل، حيث أصبحت معلماً بارزاً في العلا.

ويوفر «موسم شتاء طنطورة 2019» لضيوفه سلسلة من الفعاليات الرئيسية والأنشطة الثقافية والفنية التي تُقام في عطلات نهاية الأسبوع الممتدة من 19 ديسمبر (كانون الأول) 2019 إلى 7 مارس 2020 في مدينة العلا.

وستضمّ فعاليات الموسم الثقافي سلسلة من الحفلات الفنية التي يحييها نخبة من الفنانين العالميين، حيث سيشهد الموسم مشاركة فنانين عالميين، بمن فيهم فنان البوب اللاتيني إنريكه إغليسياس، في 21 فبراير، إضافة إلى الفنان الحائز جوائز «أوسكار» و«غرامي» ليونيل ريتشي، في 28 فبراير.

وامتداداً لعروضهما الناجحة السابقة في الموسم الأول، يعود كل من الفنان والمؤلف الموسيقي عمر خيرت، والمؤلف الموسيقي ياني، لإحياء حفلات في الموقع التاريخي العريق، إذ يقدم خيرت حفله على مسرح «مرايا» في 27 ديسمبر (كانون الأول) 2019، في حين يقدم ياني حفلاً في 7 فبراير 2020.

وسيتمكن ضيوف المهرجان من استكشاف طبيعة العلا، بما في ذلك جبال الحجر الرملي الشاهقة والأخاديد التي تكسوها الرمال، وكذلك التعرف عن كثب إلى تراث الخيول العربية الأصيلة، من خلال حضور سباق كأس خادم الحرمين الشريفين للقدرة والتحمل، وسيتمكن زوار العلا من مشاهدة المنطقة من منظور آخر، عبر التحليق في المناطيد فوق التشكيلات الصخرية والمعالم التراثية والآثار القديمة.
السعودية سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة