إدارة ترمب ترفض «هستيريا» الديمقراطيين

إدارة ترمب ترفض «هستيريا» الديمقراطيين

واجهت اتهامات بمحاولة التستر على «القضية الأوكرانية»
الجمعة - 28 محرم 1441 هـ - 27 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14913]
ترمب لدى عقده مؤتمراً صحافياً في نيويورك مساء أول من أمس (أ.ف.ب)
واشنطن: إيلي يوسف
ندّد البيت الأبيض، أمس، بما اعتبره «هستيريا» الديمقراطيين، بعد نشر الكونغرس وثيقة لعنصر استخبارات أورد فيها أن الرئيس دونالد ترمب سعى لتدخّل أوكرانيا للتأثير في انتخابات الرئاسة المقبلة، عام 2020.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام: «لم يتغير شيء مع نشر هذه الوثيقة التي لا تعدو كونها تجميعاً لروايات مختلقة ومقالات صحافية»، مضيفة أن «البيت الأبيض سيواصل رفض الهستيريا والتفسيرات الخاطئة التي يروج لها الديمقراطيون وكثير من وسائل الإعلام».

وواجهت إدارة ترمب اتهامات بمحاولة التستر على «القضية الأوكرانية». ودافع الرئيس ترمب عن نفسه، وانتقد الديمقراطيين بعد دقائق من نشر تقرير المخبر عنصر الاستخبارات، وحث الجمهوريين، في تغريدة على «تويتر»، على «التماسك».

وفي تغريدة أخرى، أكّد ترمب أن أسواق الأسهم ستنهار إذا تابع الديمقراطيون إجراءات عزله. ودعا الرئيس الأميركي الجمهوريين إلى «القتال»، مضيفاً أن «مستقبل البلاد على المحك»، علماً بأنه يندد منذ يومين بـ«أسوأ حملة مطاردة (يتعرَّض لها) في تاريخ الولايات المتحدة».

وجاء في نص الشكوى غير السرية للمخبر أن «الرئيس ترمب استغلّ سلطة مكتبه في محاولة لحمل أوكرانيا على التدخل في انتخابات عام 2020 للتحقيق مع منافس سياسي».

وقالت الشكوى إن «مسؤولي البيت الأبيض كانوا قلقين للغاية بشأن ما قاله الرئيس في المكالمة الهاتفية مع الرئيس الأوكراني الجديد في شهر يوليو (تموز) الماضي». وتوضح الشكوى أن سجلّ المحادثة في 25 يوليو الماضي بين ترمب ونظيره فولوديمير زيلينسكي عُومِل بطريقة غير معتادة، بما في ذلك الإفراط في تصنيف أجزاء منه لدواعي السرية، بحسب وجهة نظر المخبر.

...المزيد
أميركا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة