ليبيون يضمدون جراح وطنهم بالبطولات الفردية

ليبيون يضمدون جراح وطنهم بالبطولات الفردية

القرقني يتوج بذهبية كمال الأجسام... والحصادي يتفوق دولياً في الشطرنج
الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14906]
الفتى الليبي يوسف الحصادي بعد فوزه ببطولة (Arena) الدولية للشطرنج
القاهرة: جمال جوهر
منح مواطنون ليبيون حازوا بطولات فردية بلادهم جرعة من الأمل والتفاؤل، بعيداً عن الأجواء المتوترة، والانفلات الأمني الذي تشهده ليبيا منذ نحو ثماني سنوات.
وفي الوقت الذي انشغلت مختلف الأطراف السياسية والاجتماعية بحرب العاصمة طرابلس منذ أبريل (نيسان) الماضي، كان هناك ليبيون يسجلون انتصارات فردية في مجالات الرياضة، والمسابقات الدولية في الشطرنج، وحفظ القرآن الكريم، وهو ما تحقق جانب منه مطلع الأسبوع الماضي.
ورأى دكتور علم الاجتماع حمدون الوافي، أن هذه البطولات التي يحققها الليبيون «تقلل من حالة الانهزامية التي ربما تسيطر على البعض، بسبب توتر المشهد العام في البلاد جراء الحرب، وتفكك مؤسسات الدولة». وقال الوافي لـ«الشرق الأوسط» أمس: «يجب أن تهتم البلاد بالمواهب الناشئة، والأبطال الذين يحصدون الجوائز؛ لأن هذا من شأنه تدعيم قوة الدولة في مختلف المجالات».
وللعام الثاني على التوالي، يواصل البطل العالمي الليبي كمال القرقني، حصد الجوائز في بطولات بناء الأجسام، كان آخرها تتويجه بالمركز الأول في بطولة «مستر أولمبيا 2019» للمحترفين، التي أقيمت بولاية لاس فيغاس في الولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة من 12 حتى 15 سبتمبر (أيلول) الجاري، في وزن 212 كيلوغراماً.
وتفوق البطل الليبي، الذي لعب تحت وزن 98 كيلوغراماً، على 23 مشاركاً عالمياً من كندا وأميركا وأوكرانيا والكويت والسعودية والمجر وإسبانيا واليابان وسلوفاكيا وأستراليا.
والقرقني، الذي يوصف بأنه بطل أبطال المتوسط، سبق له الفوز بذهبية العالم في «أرنولد كلاسيك» بأميركا، وبرونزية «مستر أولمبيا» أميركا 2018.
وتبنت جميع الأوساط الليبية فوز القرقني وفرحت به، بداية من شركات الاتصال، ومروراً بالهيئة العامة للشباب والرياضة، وصولاً إلى القادة السياسيين، الذين عدوا الفوز انتصاراً على أعمال الفوضى والقتل والارتباك في البلاد الغنية بالنفط. ولم يكن فوز القرقني نادراً، فقد توّج الطفل الليبي يوسف الحصادي، ببطولة (Arena) الدولية للشطرنج، وحظي بتكريم من إدارة الشباب والرياضة في جامعة الدول العربية، بالإضافة إلى تكريمه أيضاً من سفارة بلاده في القاهرة.
والحصادي، لاعب في نادي البرانس الاجتماعي، حصد ذهبية (Arena) الدولية الثامنة، بداية الأسبوع الماضي، تحت 16 سنة، التي أقيمت في العاصمة المصرية القاهرة، متغلباً على منافسه المصري ميشيل مجدي، وآخرين من روسيا وأوكرانيا وتركيا.
وسبق للحصادي التتويج بذهبية أفريقيا تحت 12 عاماً، بالإضافة إلى بطولات أخرى أقيمت على أرض الإسكندرية في مصر. وينتظر الليبيون أن يحقق منتخبهم الوطني لألعاب القوى للصّم مفاجأة، خلال مشاركته في بطولة أفريقيا الأولى لألعاب القوى للصّم، بالعاصمة الكينية نيروبي.
وبجانب القرقني والحصادي، كان لحفظة القرآن الكريم نصيب من الفوز بالجوائز العالمية، بعدما فاز الليبي معاذ بن حامد بالمركز الأول مع آخرين، بجائزة دبي الدولية في شهر رمضان الماضي. وهي مسابقة لا تنفصل عن مسابقات أخرى تجري في أنحاء البلاد، كانت أخراها مسابقة مدينة مسلاتة، شمال غربي ليبيا.
ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة