قناة إخبارية تعتذر بعد وضعها اليابان مكان نيوزيلندا على الخريطة

قناة إخبارية تعتذر بعد وضعها اليابان مكان نيوزيلندا على الخريطة

السبت - 23 ذو الحجة 1440 هـ - 24 أغسطس 2019 مـ
مشهد من التقرير الذي أذاعته قناة «روسيا اليوم» (تويتر)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعتذرت قناة الأخبار الروسية «روسيا اليوم» عن وصفها لنيوزيلندا بطريق الخطأ بأنها اليابان، وبابوا غينيا الجديدة بأنها كوريا الجنوبية.
وجاء الخطأ في تقرير أنتجه مكتب القناة في الولايات المتحدة حول قواعد صاروخية جديدة محتملة في «اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا». ولكن في خريطة كبيرة تم ذكر أستراليا فقط بشكل صحيح.
وقال متحدث رسمي للقناة، بحسب ما نقلت صحيفة «غارديان» البريطانية: «لقد قام فريقنا الإخباري الأميركي في البرنامج الصباحي بخطأ جغرافي صغير. لقد صححنا الخطأ فور رصده، ومنحنا فريقنا خريطة جديدة لنصف الكرة الجنوبي لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى».
وقد تم تصحيح المقطع الذي تمت إذاعته في 15 أغسطس (آب) الجاري في النسخة المذاعة عبر قناة «روسيا اليوم» في موقع «يوتيوب»، ويتضمن المقطع المصحح تعليقا بأن الفيديو «به خريطة تم تصحيحها».
وفي التقرير بعنوان «صواريخ المناورة»، أوضحت المراسلة آشلي بانكس كيف تبحث الولايات المتحدة عن قواعد صاروخية محتملة في آسيا. وقالت: «هناك قتال آخر بين الولايات المتحدة والصين يتصاعد، هذه المرة بالصواريخ، فقد انسحبت الولايات المتحدة رسمياً من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى وتعتزم الآن وضع أسلحة عبر منطقة آسيا والمحيط الهادي. الولايات المتحدة تتطلع إلى وضع صواريخ في اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا» بينما أظهر الرسم جوارها شيئاً آخر.
وذكرت الصحيفة البريطانية أنه غالباً ما يتم إهمال موقع نيوزيلندا، التي يبلغ عدد سكانها 4.7 مليون نسمة، على الخرائط، وهو ما دفع هيئة السياحة النيوزيلندية لإطلاق حملة كبرى للتصدي تلك الظاهرة. وتابعت الصحيفة بأن هناك خرائط عالمية خاطئة منتشرة من دون نيوزيلندا.
أميركا اليابان نيوزيلندا اليابان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة