اكتشاف عضو جديد تحت الجلد مرتبط بشعورنا بالألم

اكتشاف عضو جديد تحت الجلد مرتبط بشعورنا بالألم

الجمعة - 15 ذو الحجة 1440 هـ - 16 أغسطس 2019 مـ
فريق من معهد كارولينسكا في السويد اكتشف عضواً داخل الجلد يتكون من الخلايا الدبقية (ديلي ميل)
استوكهولم: «الشرق الأوسط أونلاين»
اكتشف العلماء عضواً جديداً تحت الجلد يتسبب بشعور الإنسان بالألم، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وحتى الآن، يعتقد الخبراء أن الألياف العصبية في الجلد هي المسؤولة عن التقاط المشاعر غير المريحة، مثل الوخز والضربات.
لكن فريقاً من معهد كارولينسكا في السويد اكتشف عضواً داخل الجلد يتكون من خلايا الدبقية. وقد أطلق عليه اسم مجمع العصبي الجليدي المسبب للألم.
والخلايا الدبقية محاطة بهياكل تشبه الشعر يُعتقد أنها حساسة للمنبهات الخارجية.
وعندما تم حجب هذه الشبكة من الخلايا في الفئران، قلَ لديهم الشعور بالألم، كما يزعم الباحثون.
ويأمل العلماء في أن تساعد دراستهم الخبراء على فهم الألم المزمن؛ مما قد يؤدي إلى علاجات جديدة لملايين المصابين.
وقال الباحث الرئيسي في الدراسة باتريك إرنفورز: «أظهرت دراستنا أن الحساسية للألم لا تحدث فقط في الألياف العصبية للجلد، لكن أيضاً في هذا العضو الحساس للألم الذي تم اكتشافه مؤخراً».
وتابع: «يغير الاكتشاف فهمنا للآليات الخلوية للإحساس البدني، وقد يكون ذا أهمية في فهم الألم المزمن».
والألم المزمن، الذي يعرف بأنه الألم الذي يستمر ثلاثة أشهر أو أكثر، أثر على خُمس الأشخاص (28 مليون بالغ) في المملكة المتحدة في عام 2016، وفقاً لجمعية الألم البريطانية.
وفي الولايات المتحدة، يقال إن نحو 50 مليون أميركي (ما يزيد قليلاً على 20 في المائة من البالغين) يعانون من الألم المزمن، وفقاً لتقرير صادر عن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.
وكتب الباحثون في مجلة «ساينس» العلمية، أن الشعور بالألم هو شرط أساسي لبقاء الإنسان على قيد الحياة.
ويؤدي الإحساس بالألم إلى تحرك الإنسان بما يمنع تلف الأنسجة، مثل سحب يدك تلقائياً عندما تشعر بأن شيئاً ما سيحرقك.
وأظهرت إحدى الدراسات، أن الألم المزمن يكلف الولايات المتحدة ما يصل إلى 635 مليار دولار (769 مليار جنيه إسترليني) سنوياً، أي أكثر من تكلفة السرطان وأمراض القلب والسكري.
السويد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة