أميركا: شاب يثير الذعر في متجر «لاختبار حقه بحمل السلاح»

أميركا: شاب يثير الذعر في متجر «لاختبار حقه بحمل السلاح»

السبت - 9 ذو الحجة 1440 هـ - 10 أغسطس 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال شاب مسلح، أوقفته الشرطة الأميركية، الخميس الماضي، قبل أن ينفذ عملية إطلاق نار في متجر وولمارت، بولاية ميسوري، إنه كان يختبر إمكانية تمتعه بحقه في حمل السلاح في الأماكن العامة.

وبحسب قناة «بي بي سي» البريطانية، أوضح الشاب ديمتري أندريشنكو (20 عاماً) أنه أراد التأكد من أن المتجر يحترم التعديل الثاني في الدستور الأميركي الخاص بالحق في حيازة الأسلحة الشخصية. وتابع أنه لم يكن يتوقع ردّ الفعل الذي أحدثه عندما دخل المتجر، وهو يرتدي سترة مضادة للرصاص وزياً عسكرياً، وقال: «هذه ميسوري، وأنا أفهم إذا كنا في مكان آخر مثل نيويورك أو كاليفورنيا، فإن الناس كانوا يخافون».

وكان رجل إطفاء نجح في السيطرة على الشاب قبل وصول قوات الأمن.

وأكدت الشرطة أنها وجّهت بحق أندريشنكو تهمة تشكيل «تهديد إرهابي»، وقد يعاقب بالسجن 4 سنوات ودفع غرامة قدرها 10000 دولار في حالة إدانته، فيما تُجري تحقيقاً من أجل تحديد دوافعه.

وأضافت الشرطة، في بيان، أن زوجة المسلح أخبرته قبل أن يتوجه للمتجر أن فكرته ليست ذكية، وأن الناس سوف يأخذونها على محمل الجد، بسبب حوادث إطلاق النار التي شهدتها أميركا مؤخراً، ووصفته بأنه «غير ناضج»، فيما قالت شقيقته للشرطة إنه طلب منها تسجيل فيديو لما سماه بـ«تجربته الاجتماعية»، ولكنها أخبرته أنها فكرة سيئة، وأنها لا تريده أن يفعلها.

وقال المدعي العام، دان باترسون، إن السماح لمواطني ميسوري بحمل الأسلحة لا يعطي الحق لأي فرد بالتصرف بطريقة إجرامية تهدد الآخرين، وأكد أن هذا الشاب لن يسمح له بحيازة سلاح ناري حتى إذا قام بدفع كفالة.

وتأتي هذه الواقعة بعد أقل من أسبوع من إطلاق رجل أبيض (21 عاماً) النار في متجر وولمارت في مدينة إل باسو في ولاية تكساس، ما أسفر عن سقوط 22 قتيلاً، وبعد ذلك بنحو 13 ساعة، قتل 9 أشخاص في مدينة دايتون في أوهايو بإطلاق نار.

وقبل ذلك بـ4 أيام، قام موظف في وولمارت، في ساوثهيفن في ميسيسيبي، بقتل زميلين له في مكان عملهما.

مع ذلك، لم تبدِ الشركات العملاقة الموزعة للأسلحة في الولايات المتحدة استعداداً لوقف نهائي لبيعها الأسلحة والذخيرة، رغم الحد من العرض منذ سنوات.
أميركا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة