الأرجنتين تصنف «حزب الله» إرهابياً وتجمّد أصوله

الأرجنتين تصنف «حزب الله» إرهابياً وتجمّد أصوله

استقالة نائب من الحزب في لبنان بعدما حاصرته المشكلات
الجمعة - 17 ذو القعدة 1440 هـ - 19 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14843]
نواف الموسوي
بيروت: «الشرق الأوسط»
صنّفت الأرجنتين أمس «حزب الله» اللبناني، الذي تحمله مسؤولية هجومين على أراضيها، «منظمة إرهابية»، وأمرت بتجميد أصوله، وذلك تزامناً مع زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للبلاد وإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لتفجير بمركز للجالية اليهودية في بوينس آيرس أدى إلى مقتل 85 شخصا في العام 1994.

وأصدرت إدارة المعلومات المالية التابعة للحكومة في الأرجنتين أمرا بتجميد أصول «حزب الله» وأعضائه بعد يوم من وضع البلاد قائمة جديدة بالأفراد والكيانات المرتبطين بالإرهاب. وقالت الإدارة في بيان: «في الوقت الحالي ما زالت جماعة (حزب الله) تشكل تهديدا للأمن ولسلامة النظام الاقتصادي والمالي لجمهورية الأرجنتين».

ويعد هذا أول تصنيف لـ«حزب الله» تنظيماَ إرهابياً في إحدى دول أميركا اللاتينية.

وفي العام الماضي جمدت الأرجنتين أصول 14 فرداً من عائلة بركات، وهي عائلة كبيرة يقول مسؤولون إن لها صلات وثيقة بـ«حزب الله».

ويقول مسؤولون أميركيون وأرجنتينيون إن «حزب الله» ينشط في منطقة الحدود بين الأرجنتين والبرازيل وباراغواي، ويقوم بصفقات غير مشروعة لتمويل عملياته في مناطق أخرى.

في غضون ذلك، تقدم عضو كتلة «حزب الله» النيابية نواف الموسوي باستقالته من مجلس النواب أمس، من غير أن يستقيل من «حزب الله»، وذلك بعد سلسلة أحداث جدلية تعرض لها منذ الشتاء الماضي، بدءاً من تجميد عمله، وصولاً إلى صراعه مع طليق ابنته الذي يعتبر عضواً في الحزب، ونجل قيادي بارز فيه.

وأكدت مصادر قريبة من الحزب لـ«الشرق الأوسط» استقالة الموسوي من المجلس النيابي، من غير الكشف عن الأسباب أو أي تفاصيل أخرى مرتبطة.

وقالت مصادر مطلعة على أجواء «حزب الله» إن الحزب هو الذي طلب من الموسوي الاستقالة من مقعده النيابي، علما بأنه بقي في موقعه الحزبي.

وأشارت المصادر إلى أن الحزب يحاول احتواء الخلاف الداخلي بين اثنين من أعضائه.

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن أن الموسوي تقدّم بطلب استقالته من مجلس النواب وقدم كتاباً بهذا الشأن إلى رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وأبلغ «حزب الله» مضمون الاستقالة. وفيما لم تنقل قناة «المنار» التابعة للحزب أي معلومات متعلقة بالاستقالة، نقلت قناة «الجديد» التلفزيونية عن الموسوي قوله: «أردّتُ أن أتحمل مسؤولياتي ولا أحمّل (حزب الله) أي تبعات، وأنا حاضر لكل ما يترتب عن هذه المسؤوليات».

...المزيد
أرجنتينا لبنان الارهاب حزب الله لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة