تدخّل غربي ينقذ ناقلة بريطانية من «فخ» إيراني

تدخّل غربي ينقذ ناقلة بريطانية من «فخ» إيراني

لندن ترفع التأهب... وتشديد أميركي على الحل الدولي لحماية الملاحة في الخليج... وسلطات جبل طارق تعتقل قبطان «غريس 1»
الجمعة - 9 ذو القعدة 1440 هـ - 12 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14836]
صورة أرشيفية لسفينة تقترب من الناقلة الإيرانية «غرايس 1» قرب
واشنطن: إيلي يوسف - لندن: «الشرق الأوسط»
أنقذ تدخل لندن وواشنطن ناقلة نفط بريطانية من السقوط في «فخ» إيراني في مياه الخليج بعدما حاولت سفن يُعتقد أنها تابعة لـ«الحرس الثوري»، الليلة قبل الماضية، «منع مرور» الناقلة وتوقيفها بينما كانت تتحرك باتجاه مضيق هرمز.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية، في بيان أمس، إنه «خلافاً للقانون الدولي حاولت ثلاث سفن إيرانية منع مرور السفينة التجارية (بريتش هيريتيج) في مضيق هرمز»، مشيراً إلى أن البحرية الملكية اضطرت إلى التدخل لمساعدة ناقلة النفط التي تملكها «بريتش بتروليوم شيبينغ». وأوضح أن الفرقاطة «إتش إم إس مونتروز» اضطرت إلى التموضع بين السفن الإيرانية و«بريتش هيريتيج» وإطلاق تحذيرات شفهية على السفن الإيرانية التي عادت أدراجها بعد ذلك. وتابع المتحدث: «نحن قلقون، ونواصل حثّ إيران على تخفيف حدة التوتر في المنطقة».

كما ذكرت تقارير إعلامية في لندن وواشنطن أن الفرقاطة البريطانية صوّبت تجاه القوارب الإيرانية وأمرتها بالابتعاد. فيما ذكرت مصادر إعلامية، أن طائرة أميركية كانت تحلّق في الأجواء لدعم الفرقاطة البريطانية وأنها صوّرت الحادث.

ودفع الحادث لندن إلى رفع التحذير الأمني للملاحة إلى أعلى مستوى بالنسبة إلى السفن البريطانية المارّة في المنطقة، فيما أكّدت القيادة المركزية الأميركية أن تهديد حرية الملاحة الدولية يستلزم حلاً دولياً.

على صعيد متصل، أعلنت الشرطة في جبل طارق، أمس، توقيف قبطان ناقلة النفط الإيرانية «غريس 1» ومساعده،. وأُوقف الضابط ومساعده الهنديان، استناداً إلى شبهات بانتهاك العقوبات على دمشق.

...المزيد
المملكة المتحدة ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة