بعد إعلان عن وظيفة شاغرة... سريلانكا تعين منفذي أحكام إعدام لأول مرة منذ عقود

بعد إعلان عن وظيفة شاغرة... سريلانكا تعين منفذي أحكام إعدام لأول مرة منذ عقود

الأحد - 27 شوال 1440 هـ - 30 يونيو 2019 مـ
الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا (أرشيفية - إ.ب.أ)

اختار قطاع السجون في سريلانكا شخصين لتولي وظيفة «مُنفذ حُكم الإعدام»، بعد الانتهاء من المقابلات مع كافة المتقدمين لهذه الوظيفة، على مدار الشهور الماضية، بعدما نشرت إعلاناً بصحيفة حكومية تُعلن فيه احتياجها لشخصين لشغل هذه الوظيفة.
وتقدم نحو 100 شخص لشغل الوظيفة، التي حدد لها قطاع السجون راتباً شهرياً قدره 36410 روبيات سريلانكية (203 دولارات)، كان من بينهم اثنان أميركيان وامرأتان.
وحدد الإعلان المنشور في فبراير (شباط) بصحيفة «دايلي نيوز»، شروطاً يستوجب المتقدم أن يتمتع بها، وهي «حُسن الخلق»، واجتياز اختبار لمعرفة «سلامة قواه العقلية والنفسية».
كما اشترط الإعلان أن يكون ذكراً وسريلانكياً، وأن يتراوح عمره بين 18 و45 عاماً.
وقال توشارو بولدينيا، المتحدث باسم قطاع السجون إن المرشحين المقبولين لشغل الوظيفة يحتاجان إلى تدريب سيستغرق نحو أسبوعين.
وكان الشخص المسؤول عن هذه الوظيفة، قد استقال قبل خمسة أعوام، إثر تعرضه لصدمات نفسية عقب رؤيته للمشنقة.
وأعلن الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، نهاية الأسبوع الماضي موافقته على إعدام أربعة أشخاص مدانين بقضايا تتعلق بالمخدرات.
ونُفذ آخر حكم إعدام في سريلانكا عام 1976. قبل أن يُعيده سيريسينا، بهدف «قمع تجارة المخدرات في سريلانكا».
وأكد سيريسينا أن هناك نحو 200 ألف مدمن للمخدرات في البلاد، بينما يُقدر عدد السجناء بسبب تهمة المخدرات بنحو 60 في المائة.
وتكتم سيريسينا عن الإفصاح على أسماء الأربعة أشخاص المُقرر إعدامهم، خوفاً من أن يؤدي ذلك إلى اضطرابات في السجون.
ويرى محللون سياسيون أن هذه الخطوة ستعزز شعبيته في الفترة التي تسبق الانتخابات المقرر إجراؤها بحلول نهاية العام.


سريلانكا أخبار سريلانكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة