واشنطن تحذر الهند من نقل أي تكنولوجيا أميركية إلى «هواوي»

واشنطن تحذر الهند من نقل أي تكنولوجيا أميركية إلى «هواوي»

الأربعاء - 15 شوال 1440 هـ - 19 يونيو 2019 مـ
شعار «هواوي» يظهر خارج مبنى الشركة في مدينة شينزين الصينية (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
حذرت الولايات المتحدة الهند من نقل أي تكنولوجيا أميركية لشركة «هواوي» الصينية.

وكتبت الحكومة الأميركية رسالة إلى وزارة الشؤون الخارجية الهندية أبلغتها فيها بأنها قد تواجه عقاباً إذا تبين أنها تقوم بإمداد «هواوي» بأي معدات أو منتجات ذات أصول أميركية، حسبما نقلت وكالة أنباء «بلومبرغ» عن تقارير محلية.

يذكر أن «هواوي» تعتمد بدرجة كبيرة على الموردين الأميركيين في إنتاج الكومبيوتر، حيث يعمل الكومبيوتر المتنقل «ميتبوك إكس برو» بنظام التشغيل «ويندوز» المملوك لشركة «مايكروسوفت» ويستخدم رقائق من إنتاج «إنتل» الأميركيتين.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب قررت فرض عقوبات على «هواوي» الصينية، بما في ذلك منع الشركات الأميركية من التعامل معها من دون الحصول على إذن مسبق من وزارة التجارة الأميركية، وهو ما يعني أن «هواوي» لن تتمكن من الحصول على الكثير من احتياجاتها من شركات التكنولوجيا والإلكترونيات الأميركية مثل «كوالكوم» و«إنتل» و«غوغل» و«مايكروسوفت».

وقدّرت شركة «هواوي» الاثنين خسائرها خلال العامين المقبلين بنحو 30 مليار دولار، معلنة أنها ستخفض إنتاجها خلال تلك الفترة في وقت تواجه تحديات جرّاء مساعي الولايات المتحدة لعزلها دولياً.

وقال مؤسس «هواوي»، رين زينغفي، خلال اجتماع في مقر الشركة في مدينة شينزين: «خلال العامين المقبلين، ستخفض الشركة إنتاجها بثلاثين مليار دولار». وأكد أن مبيعات الهواتف الذكية خارج البلاد «انخفضت بأربعين في المائة». ولم يوضح رين خطوط الإنتاج التي ستتأثر بالقرار.

وبلغت العائدات التي حققتها «هواوي» في 2018 أكثر من مائة مليار دولار. لكن رين، الذي شبّه المجموعة بـ«طائرة متضررة» جراء ما تعانيه من ترصد من الإدارة الأميركية، أوضح أنه يتوقع أن تعود إلى مسارها السابق بحلول عام 2021، قائلا: «في 2021، سنستعيد حيويتنا ونقدم الخدمات للبشرية».
أميركا الهند الحرب التجارية العلاقات الأميركية الصينية هواوي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة