«المالية» السعودية تتوَّج بثلاث جوائز من «غلوبال كابيتال»

«المالية» السعودية تتوَّج بثلاث جوائز من «غلوبال كابيتال»

في حفل أُقيم في العاصمة البريطانية لندن
الثلاثاء - 8 شوال 1440 هـ - 11 يونيو 2019 مـ
وزارة المالية السعودية (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
حصل مكتب إدارة الدين العام بوزارة المالية السعودية على جائزة «أفضل مصدر لأدوات الدين في الأسواق الناشئة»، وجائزة «أفضل مصدّر لأدوات الدين السيادية في الشرق الأوسط لعام 2019»، بالإضافة إلى حصول رئيس مكتب إدارة الدين العام على جائزة أفضل مسؤول تمويل في الشرق الأوسط، والمقدمة من مؤسسة «غلوبال كابيتال».
وتسلم الجوائز سلطان الخليل من إدارة علاقات المستثمرين، وعبد العزيز الحبيشي من إدارة الإصدارات الحكومية بمكتب الدين العام، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوية، الذي أُقيم في العاصمة البريطانية لندن، وسط حضور رفيع المستوى ضم نخبة من رواد القطاع وممثلي الجهات الحكومية وكبرى المؤسسات المالية والمصرفية من مختلف أنحاء العالم.
وأكد رئيس مكتب إدارة الدين العام بوزارة المالية ومستشار وزير المالية فهد السيف، أن حصول المكتب على هذه الجوائز يتوّج المجهودات التي تبذلها حكومة السعودية في تطوير أدوات الدين، والثقة العالمية الكبيرة بقوة الاقتصاد السعودي، والنظرة الإيجابية إلى مستقبل الاستدامة المالية في المملكة، ويعزز هذا الإقبال الدولي على إصدارات الصكوك والسندات التي تطرحها الحكومة المركز المالي للمملكة عالمياً، خصوصاً بعد انضمامها عام 1999 إلى مجموعة العشرين التي تضم أكبر 20 اقتصاداً في العالم.
وقال السيف: «يعكس هذا النجاح حجم الشفافية التي تدار بها المالية العامة للدولة، من خلال إتاحة هذه المعلومات للمستثمرين، كما يشير إلى تنامي الثقة الكبيرة التي يحظى بها الاقتصاد السعودي وبقدرته على تحقيق عوائد جيدة في ظل الأداء العام الذي يسير بشكل يتوافق مع المشاريع التنموية والاستراتيجية وفق (رؤية المملكة 2030) ومن خلال تطوير سوق مالية متقدمة تسهم في زيادة السيولة وتسهيل وصول رؤوس أموال كبيرة من الأسواق العالمية».
وأفاد بأن مكتب إدارة الدين العام أعلن عن خطة الإصدار من خلال إعداد جدول إصدار سنوي للإصدارات في السوق المحلية ومشاركته مع الجهات ذات العلاقة، ليسمح للمستثمرين بتخصيص محافظهم من الأوراق المالية الحكومية بعناية ووقت كافيين، حيث لاقت هذه الخطوات ترحيب صندوق النقد الدولي والتي من شأنها تطوير وتعميق أسواق الدين المحلية في المملكة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن إصدار أدوات الدين المحلية منها والدولية يأتي في إطار إيجاد حلول ابتكارية لتأمين احتياجات المملكة من التمويل بأفضل التكاليف الممكنة على المدى القصير والمتوسط والبعيد، منوّها بأن المملكة تمتلك أكبر ثالث احتياطي عالمي من الدولار، وهذا يعكس قوة ومتانة اقتصاد المملكة والسوق المالية فيها.
يُذكر أن جوائز «غلوبال كابيتال بوند» تكرّم إنجازات الحكومات والشركات على مختلف أحجامها ضمن مجال التمويل السيادي والإقليمي والخدمات المصرفية وصناديق التحوط وإدارة الثروات والأصول، والأصول العقارية، إلى جانب مجالات أخرى ضمن قطاع الخدمات المالية، كما تسلط الضوء على أبرز الابتكارات والإنجازات ضمن قطاع الخدمات المالية عالمياً، وقد كرمت المؤسسة عدداً من المؤسسات المالية على مستوى العالم مثل البنك الدولي، وبنك أوروبا للاستثمار، ووكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات المالية الحكومية في إسبانيا والمكسيك.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة