مليارا دولار استثمارات من الشرق الأوسط لتطوير الذكاء الصناعي الروسي

مليارا دولار استثمارات من الشرق الأوسط لتطوير الذكاء الصناعي الروسي

بوتين يشدد على ضرورة ضمان السيادة
الجمعة - 27 شهر رمضان 1440 هـ - 31 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14794]
السعي لشغل موقع الريادة عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي أصبح مجالاً للمنافسة العالمية (رويترز)
موسكو: طه عبد الواحد
دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى زيادة تمويل الأبحاث والدراسات والابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي، لافتاً إلى أنه بات مساحة للتنافس الدولي، وشدد، أمس، خلال اجتماع مكرس لبحث مسائل تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي، على ضرورة ضمان السيادة الروسية في هذا المجال بوصفه «شرطاً أكثر أهمية لاستمرار أعمالنا واقتصادنا».
في سياق متصل، أعلن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة عن حصوله على ملياري دولار من دول الشرق الأوسط ومنطقة آسيا استثماراتٍ في الشركات والمؤسسات الروسية العاملة في مجال تطوير الذكاء الاصطناعي.
وقال الرئيس الروسي خلال اجتماع أمس إن السعي لشغل موقع الريادة عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي «أصبح بالفعل مجالاً للمنافسة العالمية»، وعبر عن قناعته بأن تطوير هذه التقنيات «مفتاح رئيسي للتطور التقني، نظراً لأنها ستحدد مستقبل العالم باسره»، وبعد إشارته إلى أن «كثيراً من الدول تبنت استراتيجيات لتطوير الذكاء الاصطناعي»، دعا إلى استراتيجية روسية مماثلة، حين شدد على «ضرورة ضمان السيادة التكنولوجية في هذا المجال»، وقال إن «هذا هو الشرط الأكثر أهمية لنجاح أعمالنا واقتصادنا»، ولفت في الوقت ذاته إلى أهمية هذا التوجه لضمان تحسين نوعية حياة المواطنين وللأغراض الدفاعية. لذلك أصدر توجيهات إلى المؤسسات المعنية بضرورة توفير «زيادة ملموسة» على حجم تمويل المشاريع العلمية في هذا المجال، وقال إن «روسيا يجب أن تصبح واحدة من المساحات الرئيسية عالمياً في حل المهام العلمية المعقدة، بمشاركة علماء من مختلف دول العالم».
وإلى جانب التمويل الحكومي، تمكنت روسيا من جذب استثمارات خارجية لصالح قطاع تقنيات الذكاء الاصطناعي. هذا ما جاء في اقتراحات أعدها الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، لعرضها على الرئيس الروسي. وقالت صحيفة «فيدوموستي» إن الاقتراحات التي اطلعت عليها وأكدها «الصندوق» تتضمن إشارة إلى أن شركاء من الصناديق الاستثمارية السيادية في بعض الدول، وشركات مالية عالمية من الشرق الأوسط وشرق آسيا، وبصورة خاصة من الإمارات العربية المتحدة، منحت استثمارات قيمتها مليارا دولار للشركات الروسية العاملة في مجال تطوير تقنية الذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence، AI). ويفترض أن يستقبل الرئيس بوتين رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة، وشخصيات أخرى من القطاع المصرفي، فضلا عن ممثلي الصناديق والشركات التي منحت تلك الاستثمارات، للاستماع إلى تقارير في هذا المجال، وتبادل وجهات النظر حول آفاق تطوير صناعة تقنية الذكاء الاصطناعي في روسيا.
يذكر أن «الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة» صندوق حكومي، يدير رأسمال ذاتياً يقدر بنحو 10 مليارات دولار، فضلاً عن 40 مليار دولار استثمارات أجنبية.
ويحمل «الصندوق» في جميع المشاريع الاستثمارية التي يشرف عليها في روسيا صفة «مستثمر مشارك» إلى جانب المستثمرين الأجانب. وبالنسبة للحجم النهائي للاستثمارات في مجال تطوير الذكاء الاصطناعي في روسيا، فسيتقاسم الحصص فيه مستثمرون أجانب مع الصندوق الروسي، وسيتم تحديد صلاحيات كل طرف بموجب اتفاق «استثمار مشترك». وحتى الآن تم اختيار 20 شركة من أصل 100 شركة روسية خضع نشاطها لدراسة من جانب «الصندوق الروسي»، الذي أكد أن المحادثات مع تلك الشركات تجرى حالياً لبحث الاستثمار في نشاطها.
روسيا السعودية Technology إقتصاد روسيا Arabic Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة