استطلاع: اليمين المتطرّف سيحصل على عُشر الأصوات في الانتخابات الأوروبية

استطلاع: اليمين المتطرّف سيحصل على عُشر الأصوات في الانتخابات الأوروبية

الجمعة - 20 شعبان 1440 هـ - 26 أبريل 2019 مـ
جلسة في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ (أرشيف – أ. ب)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
بيّنت دراسة حديثة أن 10.3 في المائة من الأوروبيين يعتزمون التصويت لصالح أحزاب يمينية شعبوية أو يمينية متطرفة في انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في مايو (أيار) المقبل. وفي المقابل، ينوي 6.2 في المائة التصويت لأحزاب يسارية شعبوية أو يسارية متطرفة.
وأظهر الاستطلاع الذي نشرت نتائجه مؤسسة "بيرتلسمان" الألمانية اليوم (الجمعة) أن 52 في المائة من المشاركين لا يعتزمون إعطاء أصواتهم لأي حزب ينتمي إلى تيار متطرّف سواء كان يمينياً أو يسارياً. وأفاد 4.4 في المائة فقط من الأوروبيين بأنهم سيعطون أصواتهم لأحزاب الخضر البيئية.
وبوجه عام أظهرت الدراسة أن القرار الانتخابي لغالبية المواطنين في الاتحاد الأوروبي يميل إلى التصويت ضد الأحزاب بدلا من التصويت لصالحها.
وقد أجرى معهد "يوغوف" لقياس مؤشرات الرأي في يناير (كانون الثاني) هذه الدراسة التي تحمل اسم "أوروبا لديها انتخابات – مواقف شعبوية ونوايا انتخابية في انتخابات أوروبا 2019"، والتي شملت 23725 مواطنا يحق لهم الانتخاب في 12 من دول الاتحاد الأوروبي.
وقال الخبير روبرت فيركامب الذي شارك في إعداد الدراسة إن "الأحزاب الشعبوية نجحت خلال فترة قصيرة نسبية في تكوين قاعدة انتخابية مستقرة. وفي المقابل تُظهر نسب الرفض المرتفعة لها مدى خطورة تقليد أحزاب أخرى للأحزاب الشعبوية".
أوروبا الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة