المعارضة التركية تتسلم مفاتيح إسطنبول

المعارضة التركية تتسلم مفاتيح إسطنبول

أنقرة تسعى لمساعدة طهران في الالتفاف على العقوبات
الخميس - 13 شعبان 1440 هـ - 18 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14751]
أكرم إمام أوغلو (يسار) تسلم رسمياً مضبطة رئاسة البلدية (وثيقة تحمل ختماً رسمياً من اللجنة بالفوز في الانتخابات) (إ.ب.أ)
أنقرة: سعيد عبد الرازق
بعد جدل واسع ومحاولات لخطف فوزه، باشر مرشح المعارضة التركية لرئاسة بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، أمس، منصبه الجديد وتسلم «مفاتيح» أكبر المدن التركية.

فقد حسمت اللجنة العليا للانتخابات النتائج في إسطنبول بعد 17 يوماً من الانتخابات المحلية التي جرت في 31 مارس (آذار) الماضي إثر التحقيق في الاعتراضات المقدمة من حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان وإعادة الفرز في عدد من مناطق المدينة ومراجعة الأصوات الباطلة.

وسلّمت اللجنة العليا للانتخابات أمس مضبطة رئاسة البلدية (وثيقة تحمل ختماً رسمياً من اللجنة بالفوز في الانتخابات) لإمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري، الذي واجه فوزه على منافسه مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم رئيس الوزراء والبرلمان السابق بن علي يلدريم اعتراضات من الحزب الحاكم وتشكيكاً في النتائج وحديثاً عن تلاعب و«مخالفات منظمة» في الانتخابات وطلبات بإعادة الفرز.

في سياق متصل، عبرت أنقرة أمس عن سعيها لمساعدة طهران على الالتفاف على العقوبات الأميركية، إذ أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف عقب محادثاتهما في أنقرة، أن تركيا تدرس تأسيس آليات جديدة للتجارة مع إيران، مماثلة لنظام أقامته دول أوروبية، لتفادي العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على صادرات النفط الإيرانية في العام الماضي.

وجدد جاويش أوغلو، معارضة تركيا للعقوبات، وقال إن أنقرة وإيران بحاجة لمواصلة العمل لزيادة حجم التجارة بينهما إلى 30 مليار دولار، وهو ما يصل إلى نحو 3 أمثال المستويات الحالية.



المزيد...
تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة