على خُطى الطيب... مفتي مصر ينتصر للمرأة

على خُطى الطيب... مفتي مصر ينتصر للمرأة

علام قال إن «القوامة لا تعني التسلط»
الأحد - 4 رجب 1440 هـ - 10 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14712]
مفتي مصر شوقي علام (غيتي)

بعد أسبوع على الجدل الذي صاحب إعلان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب رأياً عدّ فيه «تعدد الزوجات» يمثل «ظلماً للمرأة» ويجب «تقييده بالعدل»، دخل مفتي مصر الدكتور شوقي علام، أمس، على خط التصريحات المنتصرة للنساء، بالقول إن «القوامة» المنصوص عليها في النص القرآني لا تعني «التسلط» من قبل الرجال.

وأكد علام في تصريحات بثتها وكالة الأنباء الرسمية المصرية، أمس، أن «مسؤولية استقرار الأسرة هي مسؤولية مشتركة بين الزوجين»، وأفاد بأن «القوامة تعني مسؤولية الرجل عن الأسرة المكونة من الزوجة والأولاد إن وجدوا، ولا ترتب بحال حقّاً يتسلط به الرجل على المرأة».

وعاد شيخ الأزهر، أول من أمس، إلى قضية التعدد مرة ثانية، وقال خلال برنامجه الأسبوعي على التلفزيون المصري، إن «رخصة تعدد الزوجات لم تأتِ في آية منفصلة أو حكم مطلق دون تقييد، وإنما وردت في سياق آية قرآنية تدافع عن اليتيمات تجاه الظلم الذي قد يتعرضن له من قبل بعض الأولياء عليهن، وهو ما يجعلنا نستحضر الظلم الذي قد تتعرض له الزوجة الأولى بسبب التعدد، إذا لم يتم الالتزام بالشرط المتعلق به وهو العدل». وأوضح الطيب أن «التعدد كان موجوداً في المجتمع العربي قبل الإسلام، وجاء الإسلام ليضع حداً لفوضى التعدد التي كانت سائدة، ويضع سقفاً للتعدد، بعدما كان مطلقاً».
...المزيد


مصر أخبار مصر إسلاميات المرأة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة