لبنان يكرّم المرأة المبدعة

لبنان يكرّم المرأة المبدعة

الاحتفال بيومها يتضمن نشاطات تشجع على المساواة بينها وبين الرجل
الجمعة - 2 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14710]
مايا رعيدي ملكة جمال لبنان

باقة من النشاطات الفنية والحوارية يتضمنها برنامج الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في لبنان. فإضافة إلى تلك التي تقيمها جمعيات ومؤسسات تشجع على المساواة بين الرجل والمرأة، يشهد لبنان هذه السنة برنامجا غنيا بالتكريمات الخاصة بنساء يشكلن رموزا يقتدى بها في مجالات مختلفة.
ويشكّل ملتقى المبدعات العربيات الأول أحد النشاطات الأولى التي افتتحت معها هذه الاحتفالات برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وبتنظيم من «ديوان أهل القلم». فقدّم دروعا تكريمية لنساء لبنانيات برعن في مجالات العمل كمدير عام وزارة الاقتصاد عليا عباس والقاضية ارليت جريصاتي ومديرة «الوكالة الوطنية للإعلام» لور سليمان صعب ورئيسة الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا الدكتورة هيام صقر والفنانة الدكتورة هبة القواس. ومن البلدان العربية كرّم كلا من الأردنية الدكتورة غيداء أبو رمان والبحرينية سامية حسين والأميرة هيا ينت خالد بن بندر بن عبد العزيز آل سعود والدكتورة دانة بخيت والدكتورة عفاف عبد الله هاشم وجميعهن من السعودية. وكذلك كرّم نساء من بلدان عربية أخرى، كالدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسي من سلطنة عمان والدكتورة ياسمين أزهري من سوريا والدكتورة صفاء ناصر الدين من فلسطين إضافة إلى غيرهن من الكويت ومصر والمغرب. وفي «مؤتمر النساء على الخطوط الأمامية» الذي تنظمه مؤسسة مي شدياق بنسخته السابعة وبالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة تم تناول المرأة في المشهد السياسي. وتحدثت وزيرة التنمية الإدارية مي شدياق مؤكّدة بأن دور المرأة اللبنانية يشهد تطورا ملحوظا في مجالات اقتصادية واجتماعية وسياسية وقالت: «أقف أمامكم كل سنة من على هذا المنبر كرئيسة للمؤسسة المنظمة لهذا المؤتمر، ولكنني اليوم أتوجه إليكم كوزيرة في الحكومة، ساعية إلى إكمال مسيرة النضال التي بدأتها من أجل غد أفضل. وهذا النضال الذي أتشرف به بدأ يثمر خيرا على الواقع السياسي للمرأة في لبنان ونحن فخورات بما نحققه، واسمحوا لي بالتوجه بالتحية إلى زميلات الوزيرات».
وفي الإطار نفسه تقام اليوم 8 مارس (آذار) وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة حفلة موسيقية برعاية اللبنانية الأولى السيدة ناديا عون في كنيسة القديس يوسف للآباء اليسوعيين بدعوة من الهيئة الوطنية لشؤون المرأة، والسفارة السويسرية في لبنان والمعهد الوطني للموسيقى.
ويتخلل هذا الحفل مقطوعات موسيقية لنساء مبدعات عبر التاريخ، ومن بينهنّ اللبنانيتين جويل خوري وهبة القواس. كما يستضيف عازفة البيانو السويسرية أندريا ويسلي والسوبرانو اللبنانية فاديا طنب الحاج بقيادة المايسترو فازليان بمثابة تحية تقدير لهنّ ولتفوّقهن الفنّي. كما يجسّد هذا التعاون بين الهيئة والسفارة والكونسرفتوار الوطني، الالتزام الدائم والعمل المشترك في مجال حقوق الإنسان، وإلقاء الضوء على إنجازات النساء وريادتهنّ في مختلف المجالات. وكانت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون روكز قد دعت وفي تغريدة لها عبر موقع «تويتر» الإلكتروني النساء والرجال للاحتفال بهذه المناسبة والانضمام إليها مع ملكة جمال لبنان مايا رعيدي من أجل التقاط صور شخصية ونشرها على صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لغاية 8 مارس تحت عنوان «نساء ورجال التوازن للأفضل». أما نائب رئيس الوزراء غسان حاصباني فقد استذكر عبارة للراحل شارل مالك خلال مشاركته في مؤتمر نسائي تقول «أسرع طريقة لتغيير المجتمع هو حشد النساء خلف هذا الهدف» ليؤكد بأنه لا يمكن تحقيق التحولات على المستويات الاقتصادية والاجتماعية من دون أن تكون المرأة في طليعتها.
ومن السفارات الغربية المشاركة في هذه الاحتفاليات الأسترالية التي دعت سفيرتها في لبنان ريبيكا غريندلاي، إلى لقاء في بلدة في زغرتا الزاوية للتحاور حول دور المرأة وريادتها في القرى والمناطق النائية. ومن السيدات المكرمات أيضا في «اليوم العالمي للمرأة» وزيرة الداخلية ريا الحسن في احتفال تقيمه اليوم «جمعية امهات من لبنان» بالمرأة ووجودها ودورها في المجتمع في فندق فينيسيا إضافة إلى كل من مي مخزومي ومي الخليل.


لبنان المرأة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة