الصين تدرس إعفاءات لجذب صناديق الاستثمار العالمية

الصين تدرس إعفاءات لجذب صناديق الاستثمار العالمية

الخميس - 23 جمادى الآخرة 1440 هـ - 28 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14702]

قالت مصادر مطلعة إن الصين تدرس تقديم إعفاءات ضريبية لجذب المزيد من صناديق الاستثمار العالمية ووقف خروج رؤوس الأموال منها إلى الملاذات الضريبية الدولية.
ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس الأربعاء عن هذه المصادر القول إن وزارة المالية الصينية كلفت شركة محاسبة عالمية بإجراء دراسة أولية قبل إجراء دراسة جدوى محتملة للإعفاءات الضريبية للأرباح الرأسمالية، مضيفة أن هذه الفكرة ما زالت في مراحلها الأولى وأنها تحتاج إلى الموافقة عليها أولا.
يذكر أن جذب المزيد من صناديق الاستثمار العالمية يعتبر جزءا أساسيا من رؤية الرئيس الصيني «شي جينبينغ» لبناء نظام مالي يتحرك بشكل مؤسسي بدلا من دورات الازدهار والانكماش التي تعاني منها الصين حاليا. وتخضع صناديق الاستثمار المسجلة في الصين حاليا لضرائب تصل إلى 25 في المائة من أرباحها الرأسمالية في العالم، وهو ما يبدد جاذبية الصين كمركز لنشاط هذه الصناديق.
ومن المنتظر أن يؤدي خفض الضرائب المفروضة على أرباح صناديق الاستثمار في الصين إلى تقليص استثمارات صناديق الاستثمار الصينية في الخارج.
وتعتبر جزر كيمان وجزر العذراء البريطانية ثاني وثالث أهم مقاصد الاستثمارات الأجنبية المباشرة الخارجة من الصين بعد هونغ كونغ.
وبحسب أحدث البيانات الاقتصادية الصينية الرسمية المتاحة، فقد زادت الأموال الخارجة من الصين إلى جزر العذراء في العام 2017 بنسبة 60 في المائة تقريباً.
ونقلت بلومبرغ عن «شي هوايانج» من شركة «هان كون» للخدمات القانونية ومقرها بكين القول إنه «من المؤكد أن إقرار مثل هذه الإعفاءات الضريبية سيجذب صناديق الاستثمار التي تعمل في مختلف أنحاء العالم لكنها تريد تسجيل نفسها في الصين».


الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة