وزير الطاقة الإماراتي يتوقع توازن العرض والطلب في سوق النفط خلال الربع الأول

وزير الطاقة الإماراتي يتوقع توازن العرض والطلب في سوق النفط خلال الربع الأول

الثلاثاء - 7 جمادى الآخرة 1440 هـ - 12 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14686]
دبي: «الشرق الأوسط»
جدد سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، توقعاته أن تشهد سوق النفط في الربع الأول من عام 2019، توازناً بين العرض والطلب، بعد أسابيع من دخول اتفاق لخفض الإنتاج حيز التنفيذ.
وقال المزروعي خلال مشاركته في مؤتمر «القمة العالمية للحكومات» في دبي: «توقعاتي أن نشهد توازناً في الربع الأول، إلا إذا حدث شيء ما»، مضيفاً: «أنا متفائل بشأن التحركات التي قمنا بها في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وخارجها، فنحن نقوم بإزالة كميات كافية من النفط من أجل تصحيح وضع السوق».
وبيّن المزروعي أن نسب الالتزام باتفاق خفض الإنتاج مُرضية ومشجعة جداً، مشيراً إلى أن «الخفض المستهدف من (أوبك) كافٍ لتحقيق التوازن في الربع الأول»، موضحاً أنه من السابق لأوانه بحث تعويض النقص في إنتاج بعض الدول المصدّرة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن «فنزويلا وإيران وليبيا هي من الأساس خارج حسبة التخفيض».
ونفى وجود سعر مستهدف للنفط في هذه المرحلة، وقال: «لا يهمنا السعر ولا نستهدف سعراً في هذه المرحلة، ما يهمنا هو تحقيق التوازن».
وقال المزروعي بشكل منفصل مخاطباً مؤتمراً في دبي إن معظم دول «أوبك» والمنتجين المستقلين ينفّذون دورهم لتحقيق التوازن في السوق. كما دعا الولايات المتحدة لزيادة حصة الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي في مزيج الطاقة لديها وخفض استهلاك الفحم لمعالجة المخاوف بشأن التغير المناخي.
إلى ذلك قال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري، إن بريطانيا فاتحت الإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول الخليج بخصوص اتفاق تجارة محتمل بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، وأضاف الوزير سلطان المنصوري أن بريطانيا فاتحت أعضاء مجلس التعاون الخليجي، ومن بينهم الإمارات والسعودية والكويت والبحرين.
وحول التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وصف الوزير الإماراتي التوترات بالمضرة «لنا جميعاً»، مضيفا أنه من المهم ألا تنحاز الإمارات إلى أحد الطرفين.
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة