مأكولات شعبية بنسخة شتوية

مأكولات شعبية بنسخة شتوية

أسعارها الرخيصة تجتذب الزبائن في ليالي القاهرة الباردة
الأحد - 28 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 06 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14649]
القاهرة: عبد الفتاح فرج
لا يلجأ المصريون عادة إلى تجنب برودة الطقس في فصل الشتاء بأجهزة التدفئة المنزلية، أو الاحتماء من رياحه القاسية بين جدران مغلقة، لكن يفضلون الخروج والسهر حتى ساعات الصباح الأولى في المقاهي والمتاجر والمناطق الترفيهية والسياحية بالقاهرة والمدن الكبرى حتى في أيام الدراسة والامتحانات.

وفي سبيل تحمل برودة الطقس ليلاً، يُقبل المصريون على تناول مشروبات وأكلات تنتشر بشدة في فصل الشتاء فقط، على كورنيش نهر النيل في القاهرة، وكورنيش البحر المتوسط في الإسكندرية، وبقية ميادين وشوارع المدن المصرية الكبرى، إذ إنها تمنح الجسم إحساساً كبيراً بالدفء.

شوربة العدس

تتربع شوربة العدس على عرش الأكلات الشتوية التي يقبل عليها المصريون في فصل الشتاء، بسبب تكلفتها البسيطة ومذاقها الشهي، فمكونات إعدادها محدودة ومتوفرة في كل المنازل المصرية تقريباً، وهي العدس الأصفر والطماطم، والبصل، والجزر. ويتم طهي شوربة العدس بسهولة بعدما يتم وضع كميات قليلة منه في الماء، مع حبات من الطماطم والبصل والجزر بعد تقطيعها جيداً، ثم يتم فرم كل هذه المكونات بعد طهيها في الخلاط، ثم يتم تصفيته جيداً، حتى يتم وضعه في إناء آخر ليصل إلى درجة الغليان مرة أخرى، مع وضع ملعقة من السمن البلدي، أو السمن الصناعي ليكون جاهزاً في النهاية لتناوله وهو ساخن. وتتنافس مطاعم مصرية كثيرة على تقديم طبق شوربة العدس للزبائن، إذ يقبل على تناوله عدد كبير من المصريين في الشتاء.

البطاطا المشوية

تعد البطاطا المشوية من أشهر أكلات الشارع المصرية السريعة وألذها وأفضلها وأرخصها، إذ يستطيع المواطن العادي العثور على أصحاب عربات بيع البطاطا المشوية بسهولة تامة في جميع أيام السنة، لكن الإقبال يزيد عليها في ليالي الشتاء الباردة، التي يحتاج فيها الجسم إلى تناول أطعمة ساخنة، للتغلب على نسمات البرد الشاردة في الأماكن المفتوحة. وتقدم البطاطا في بعض المطاعم والمنازل مهروسة مع لبن وسكر في الفرن وتمنح تغذية ودفئاً جيدين للمواطنين.

وتشتهر عربات بيع البطاطا في مصر ببساطتها، ورائحتها الذكية التي تجتذب الزبائن من مسافات بعيدة، إذ تصدر مداخن تلك العربات الجوالة أدخنة ناتجة عن عملية شواء البطاطا داخل فرن «بلدي» يعلو عربة الباعة الجائلين. ورغم أن البائعين يقدمون قطع البطاطا بطريقة تقليدية وعلى ورق، فإن الكثيرين يفضلون تلك الطريقة كنوع من الحنين للتراث واعتقاداً منهم أنها تكون ألذ وأطعم.

السحلب

السحلب من المشروبات الساخنة المفضلة لدى قطاع كبير من المصريين، لأسباب عدة، أهمها منح الجسم قدرا ًكبيراً من النشويات الساخنة مع طعم حلو ولذيذ، ليكون في بعض الأوقات بديلاً عن الشاي الذي يتم تناوله بكثرة طوال اليوم وفي العمل، فيكون مشروب السحلب جديداً ومنعشاً، ومشبعاً في بعض الأوقات. ويتكون المشروب الذي يقدم في مختلف المقاهي الشعبية والسياحية المصرية من بودرة السحلب، والسكر، وجوز الهند، ويعطي هذا المزيج مذاقاً حلواً، فعندما يرتشف الفرد رشفة واحدة من هذا المشروب الذي يقدم غليظاً في كثير من الأحيان يلامس البعض درجة الحرارة التي يكون عليها كوب السحلب، فتمنحهم الشعور بالدفء.

حمص الشام

إذا كنت تسير على كورنيش النيل بمدينة القاهرة ليلاً، وسمعت صوت «كوكب الشرق» السيدة أم كلثوم قادماً من بعيد، فاتجه إليه فوراً، فستجد عربة حمص الشام ذات الألوان المبهجة يقف خلفها رجل يقوم بتقليب قدرة الحمص الساخنة بسرعة ليلبي طلبات الزبائن الذين ينتظرون أكواب الحمص الشهية على كراسي بلاستيكية على ضفة مجرى نهر النيل العتيق. ويقدم حمص الشام مطبوخاً مع تتبيلة معروفة في مصر، ويطلق عليه كذلك «الحلبسة» ويطهى الحمص مع الشطة، والملح، والصلصة، ويقدم للزبائن مع الخل وعصير الليمون، ويقبل عليه بشكل أكثر الشبان والأطفال الذين لا يعانون من مشكلات صحية، ويعشقون تناول المشروبات المالحة. وعرفت مصر هذا المشروب منذ العصر العثماني، ويقدم ساخناً بقوام كثيف مع المكسرات، فهو مناسب جداً لبرد الشتاء كما يمنح الجسد طاقة كبيرة لاحتوائه على سعرات كبيرة بجانب طعمه اللذيذ.

ويستهلك المصريون نحو 80 طناً من مشروب الكاكاو على مدى العام، منها 30 طناً في فصل الشتاء فقط، وفق تقديرات شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية. حيث قال حسن فوزي، رئيس الشعبة، في تصريحات صحافية أخيراً، إن «الأنواع الجيدة من الكاكاو يتم استيرادها من ساحل العاج، وتتراوح أسعارها بين 80 جنيهاً و110 جنيهات للكيلو (الدولار الأميركي يعادل 17.8 جنيه مصري)، بينما يتراوح سعر مشروب السحلب بين 30 و35 جنيهاً للكيلو السادة، ونحو 60 و75 جنيهاً للكيلو بالمكسرات، إلى جانب مشروبي الزنجبيل والقرفة، اللذين تتراوح أسعارهما بين 40 و50 جنيهاً في أسواق الجملة للكيلو الواحد. بينما كشف أحمد باشا إدريس، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة، عن رواج المشروبات المملحة كذلك، وفى مقدمتها حمص الشام، حيث يصل الاستهلاك منه في الشتاء ما بين 20 و25 طناً، وتتراوح أسعاره بين 25 و40 جنيهاً للكيلو.
مصر الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة