روما تتهم خلية لـ«داعش» بخطف إيطالي في سوريا عام 2013

روما تتهم خلية لـ«داعش» بخطف إيطالي في سوريا عام 2013

الخميس - 5 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 13 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14625]
روما: «الشرق الأوسط»
قالت الشرطة الإيطالية، أمس (الأربعاء) إن ستة من عناصر تنظيم «داعش»، ومن بينهم أعضاء في خلية إرهابية تعرف باسم «بيتلز» كانوا وراء اختطاف موظف مساعدات إيطالي في سوريا عام 2013.

وكان فيدريكو موتكا، وهو موظف في جمعية «أكتيد» الخيرية الفرنسية، قد اختُطِف قرب الحدود السورية مع تركيا في مارس (آذار) 2013 مع زميله البريطاني ديفيد هينيز. وتم إطلاق سراح موتكا في مايو (أيار) 2014، في حين قُطعت رأس هينيز بعد ذلك بأربعة شهور، بحسب ما أشارت وكالة الأنباء الألمانية.

وجاء في بيان للدرك الإيطالي (كارابينيري) إن كلاً من أليكساندا كوتي والشافعي الشيخ وإيني ديفيز، وجميعهم وُلِدوا أو نشأوا في المملكة المتحدة، كانوا وراء الاختطاف. وأضاف البيان أن هناك مذكرات توقيف إيطالية صدرت بحقهم.

وجنباً إلى جنب مع محمد إموازي الذي قتل في عملية أميركية بطائرة دون طيّار في عام 2015، وكان معروفاً باسم «جون الجهادي»، كوّن هؤلاء الرجال خلية رباعية تابعة لـ«داعش» عُرِفت باسم «بيتلز» بسبب لهجاتهم البريطانية.

وقال بيان الدرك إن ممثلي الادعاء الإيطاليين أصدروا ثلاث مذكرات اعتقال أخرى بحق مهدي نيموش وسفيان عليلو وسليم بنغالم، واصفين إياهم بأنهم أعضاء في خلية تابعة لـ«داعش» ناطقة بالفرنسية عملت جنباً إلى جنب مع «البيتلز». وبعض هؤلاء المشتبه بهم مسجونون حالياً بسبب تهم أخرى تتعلق بالإرهاب وتسبق توجيه الاتهامات الإيطالية.
داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة