اعتقالات في الأحواز خلال احتجاجات عمالية

اعتقالات في الأحواز خلال احتجاجات عمالية

الاثنين - 11 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 19 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14601]
لندن: «الشرق الأوسط»
أوقفت السلطات الإيرانية 4 أشخاص في الأحواز جنوب غربي البلاد، أمس، إثر انضمام سكان لعمال مصنع للسكر وشركة الفولاذ أضربوا عن العمل احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم وفساد مديريهم، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا».
وكان عمّال شركتي «فولاذ الأحواز» و«هفت تبه» لقصب السكّر في مدينة شوش (120 كلم شمال الأحواز)، واصلوا احتجاجاتهم أول من أمس السبت لليوم الثامن على التوالي.
وردد العمال هتافات تطالب الحكومة بإعادة النظر في سياساتها الخارجية والاهتمام بشؤون الداخل الإيراني؛ وفقا لمقاطع تداولها ناشطون.
وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية؛ نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية، بأنّ السكّان انضمّوا للاحتجاجات أمس، من دون أن تشير إلى أعدادهم، موضحة أن في عداد الموقوفين الأربعة؛ صحافية وممثّلَيْن عن العمال.
ومن بين الموقوفين إسماعيل بخشي؛ عضو نقابة العمال، وذلك بعد يوم من تداول تسجيل له على شبكات التواصل يدعو فيه العمال إلى تجنب المواجهات مع القوات الخاصة، مبدياً استغرابه من الحصار الذي تفرضه قوات الشرطة رغم سلمية الاحتجاجات.
ويوظّف مصنع «هفت تبه» الذي تم إنشاؤه في عام 1962 نحو 4 آلاف عامل.
ونظّم العمال في الأشهر الأخيرة احتجاجات كثيرة على تأخر رواتبهم وعدم دفع معاشات المتقاعدين منذ خصخصة الشركة في فبراير (شباط) 2016، لكنّ وتيرة الاحتجاجات زادت في الأسابيع الأخيرة.
ونقلت تقارير محلية عن مسؤول في المحافظة أنّ الحكومة تسعى لتوفير ما بين شهرين وثلاثة أشهر من رواتب العمّال المتأخرة خلال الأسبوع المقبل، فيما تقول نقابات العمال إن الرواتب تأخرت أكثر من 6 أشهر.
وذكرت صحيفة «همشهري» نقلاً عن رئيس مؤسسة الخصخصة الإيرانية مير علي أشرف بوري حسيني، أنّ عدداً من أعضاء مجلس إدارة المصنع أوقفوا بتهم فساد.
وقال المتحدث باسم القضاء غلام حسين محسني أجئي، إن المدير التنفيذي للشركة «هرب من البلاد».
من جهته، قال النائب في البرلمان حسين حسيني، إنّ مدير المصنع «فارّ من وجه العدالة»، وذلك بحسب ما نقلت عنه وكالة «إرنا» إثر اجتماعه بمسؤولين في وزارة العدل.
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة