السعودية تحتفي باليوبيل الذهبي لأول كلية طب

السعودية تحتفي باليوبيل الذهبي لأول كلية طب

خرّجت 7 آلاف طبيب وطبيبة وتحتضن 20 كرسياً بحثياً
الثلاثاء - 27 صفر 1440 هـ - 06 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14588]
فيصل بن بندر أثناء حضوره فعالية الاحتفاء باليوبيل الذهبي أمس («الشرق الأوسط»)
الرياض: فتح الرحمن يوسف
احتفلت كلية الطب بجامعة الملك سعود، أمس، بمرور 50 عاما على إنشائها حيث تعد أول كلية طب في البلاد، في احتفالية رعاها الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض.
وقال الدكتور خالد فودة، عميد الكلية، لـ«الشرق الأوسط»: «خرّجت هذه الكلية منذ تأسيسها وحتى الآن، نحو 7 آلاف طبيب وطبيبة، منها 4 آلاف طبيب و3 آلاف طبيبة، هي أول كلية طب في السعودية، أسهمت خلال 5 عقود من الزمن في التعليم والخدمات الصحية».
ووفق فودة، فإن الكلية حازت هذا العام على المركز الأول حسب أحد التصنيفات على مستوى المنطقة العربية، ودخلت نادي أفضل كلية طب على مستوى العالم، عام 2009.
وأوضح أن الكلية، تحتضن أكثر من 20 كرسيا بحثيا، بجانب 5 مراكز تميز بحثية، في ظل السعي الدؤوب لتعزيز الذكاء الصناعي ودخول ونقل التقنية بقوة، في هذا المجال مع تعزيز التوجه نحو مجموعات بحثية متميزة، في كلية الطب وإدخال الحاسب الآلي في هذا المجال.
وأضاف فودة «حققت الكلية الكثير من الإنجازات العلمية، منها منهج الطب، الذي أسس على أفضل مستوى أكاديمي بمعايير عالمية، وتحتضن الكلية أكثر من 100 برنامج للدراسات العليا، ويدرس فيها أكثر ألف طالب بينما يدرس أكثر من 1.5 طالب في مرحلة البكالوريوس».
وكشف فودة عن خطة الكلية للاستمرار في التميز بمرحلة البكالوريوس، حتى تكون المرجع الأساسي في التعليم الطبي على مستوى المنطقة، مع التوسع في برامج الدراسات العليا، والتوسع في قبول طلاب الدراسات العليا، بجانب التوسع في برامج البحث العلمي، بالإضافة إلى التوسع في الشراكات البحثية والعلمية سواء مع الجامعات المحلية أو العالمية.
السعودية education

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة