عواصف في إيطاليا تحصد 9 قتلى... وثلوج تفاجئ جنوب فرنسا

عواصف في إيطاليا تحصد 9 قتلى... وثلوج تفاجئ جنوب فرنسا

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»
قضى تسعة أشخاص بسبب العواصف التي تضرب إيطاليا منذ الأحد، كما أعلن الدفاع المدني، في حين استمر اليوم (الثلاثاء) إقفال العديد من المدارس في أنحاء البلاد.

وإضافة إلى سقوط ست ضحايا أمس (الاثنين)، لقي رجل حتفه في فينيتو بالشمال الشرقي بعد سقوط شجرة عليه، وقضى رجل اطفاء في منطقة ألتو أديجي الشمالية أثناء قيامه بمهمة إنقاذ. وأفادت السلطات عن مقتل امرأة أيضاً بانهمار سيل من الوحل وصخور على منزلها في ترينتينو في الشمال.

وأوردت وسائل إعلام أن 170 شخصاً بين سياح وموظفي فنادق علقوا في ممر ستيلفيو على الحدود بين إيطاليا وسويسرا، على ارتفاع أكثر من 2700 متر، بسبب تساقط الثلوج التي بلغت سماكتها 1.5 متر. وفي إقليم فريولي فينيتسيا جوليا في الشمال الشرقي، يعاني 23 ألف شخص من انقطاع التيار الكهربائي في موازاة تعذّر السير على العديد من الطرق.

وأدت الأمطار الغزيرة التي ترافقها رياح بلغت سرعتها 180 كلم في الساعة في بعض المناطق، إلى اضطرابات في حركة النقل. ففي جنوى أُغلق المطار مؤقتا لأن المدارج غير سالكة بسبب النفايات التي جلبتها الأمطار والرياح والمدّ البحري. وستغلق اليوم المدارس أبوابها في المدينة وكذلك في روما والعديد من المناطق.

وشهدت حركة النقل اضطراباً كبيراً اليوم في العاصمة الإيطالية، وسقط عدد كبير من الأشجار ما تسبب بإقفال شوارع. وسُجّل مستوى تاريخي لـ"المياه المرتفعة" أمس في البندقية بسبب الأحوال الجوية السيئة وبلغ 156 سنتمترا، مما أدى إلى إغلاق ساحة سان ماركو الشهيرة.

وفي فرنسا، تساقطت الثلوج بغزارة في أنحاء جنوب وسط البلاد، ووصلت سماكتها إلى 40 سنتيمتراً. وقالت السلطات اليوم إن العواصف سبّبت فوضى في الطرق وانقطاع الكهرباء عن نحو 200 ألف منزل.

وضربت العواصف الثلجية غير المألوفة وغير المتوقعة بشكل كبير منطقة أوفيرنيي-رون-ألب والمناطق المجاورة، جنوب مدينة ليون وغربها. وعلقت على الطرق قرابة 900 شاحنة ليل الاثنين - الثلاثاء وترك مئات من السائقين سياراتهم للعثور على مكان دافئ وآمن.
إيطاليا عاصفة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة