امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية

امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية

الاثنين - 14 محرم 1440 هـ - 24 سبتمبر 2018 مـ
القاضي بريت كافانو (ا.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت مجلة "نيويوركر" الأميركية يوم أمس (الأحد)، أنّ هناك مزاعم جديدة بتجاوزات جنسيّة قام بها القاضي بريت كافانو، مرشّح الرئيس دونالد ترمب للمحكمة العليا، كشفتها امرأة ثانية هي ديبورا راميريز.

ويُحقّق الديموقراطيون في مجلس الشيوخ في مزاعم راميريز (53 عاماً) التي تزعم تعرضها لتجاوزات جنسية من قبل كافانو في حفل بجامعة ييل في ثمانينات القرن الماضي.

ونفى كافانو الاتهام معتبرا إياه "تشويها للسمعة".

وقالت المجلة إنّ أربعة نواب ديموقراطيّين على الأقلّ تلقّوا معلومات عن اتهامات راميريز، وقد بدأ اثنان منهم على الأقل التحقيق في الأمر.

وقبل ذلك، كانت كانت الباحثة الجامعية كريستين بلازي فورد (51 عاماً)، قد اتهمت أيضاً كافانو بأنه اعتدى عليها جنسياً خلال سهرة في ضاحية واشنطن قبل 36 عاماً، وهو ما نفاه كافانو الذي أعلن على الفور استعداده للإدلاء بإفادته. وبعد أيام من التردّد، أعلنت بلازي فورد موافقتها على تقديم شهادتها في مجلس الشيوخ.
أميركا أخبار أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة