«السعداء» يفتتح الموسم الثقافي الجديد في تونس

«السعداء» يفتتح الموسم الثقافي الجديد في تونس

السبت - 12 محرم 1440 هـ - 22 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14543]
تونس: المنجي السعيداني
بدأ عدد من قاعات السينما التونسية منذ يوم 19 سبتمبر (أيلول) الحالي في عرض الفيلم السينمائي الجزائري «السعداء» للمخرجة الجزائرية صوفية جاما، وذلك في افتتاح الموسم الثقافي الجديد في تونس.
وهذا الفيلم من بين الأفلام التي لاقت رواجا ونالت جوائز بعدد من المهرجانات الدولية وهو من تمثيل سامي بوعجيلة، ونادية سامي وليندا خضري، والأمين الأنصاري ولينا خودري وآدم بسا وفوزي بن السعيدي. وتشترك كل من الجزائر وفرنسا وبلجيكا وقطر في إنتاج هذا الفيلم وقد أنتج خلال سنة 2017.
ويعد هذا العمل الروائي الطويل الأول للمخرجة وهو يدوم 103 دقائق، وخلافا لما يعد عنوان هذا الفيلم من «سعادة موهومة» فقد تناول التيه والقلق بعد الخروج من الأزمة الأمنية والسياسي الخانقة في الجزائر خلال عقد التسعينات من القرن الماضي، وقدم رؤيته حول الشباب والعلاقات الإنسانية والحياة الزوجية وألم الإخفاق.
ويقدم الفيلم قصة الزوجين سمير وآمال وهما يقرّران الاحتفال بعيد زواجهما العشرين بعد انقضاء حرب السنوات السوداء في عقد التسعينات من القرن العشرين، وفي طريقهما إلى المطعم، يتذكر كلاهما الجزائر كما عرفها منذ عقود من الزمن زمن السعادة ألغامرة والطموحات العريضة، وتستحضر آمال أحلامها المبددة وضرورة الانتباه الجماعي لمستقبل الأجيال المقبلة، فيما يحاول سمير التأقلم والتعايش مع الواقع بكل تفاصيله، وبالتزامن مع ذلك يتوه ابنهما (فهيم) برفقة صديقيه (رضا) و(فريال) في مدينة انغلقت على نفسها ولم تعد تعرض جمالها على الزائرين.
واعتبر عدد من النقاد التونسيين أن عرض فيلم «السعداء» سيلقى إقبالا في تونس، واعتمدوا في هذا التفاؤل على ما تلقاه السينما الجزائرية من قبول جيد بين محبي الفن السابع وقد تمنت العلاقة بينهما من خلال مجموعة من الأفلام التي نالت حظوة عالمية على غرار وقائع سنوات الجمر للمخرج الجزائري لخضر حامينه.
يذكر أن فيلم «السعداء» قد عرض سابقا ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي عام 2017، خلال دورته الرابعة عشر وتوج بجائزة أحسن إخراج سينمائي، وفاز خلال المشاركة في مهرجان دولي احتضنته مدينة أورنبورغ الروسية. خلال شهر أغسطس (آب) الماضي بجائزة أفضل دور نسائي وحصلت عليه الممثلة ليندا خضري التي ظهرت لأول مرة في عالم السينما.
كما حصلت نفس الممثلة على جائزة الأسد الذهبي كأحسن ممثلة وذلك خلال المشاركة السنة الماضية في مهرجان البندقية الدولي للفيلم بإيطاليا. ومن المنتظر أن يحتفي مهرجان القاهرة السينمائي الذي سينظم خلال الفترة لمتراوحة بين 20 و29 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل بالمخرجة الجزائرية علاوة على ثمان من المخرجات العربيات في مجال الفن السابع.
تونس سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة