كوريا الشمالية ستغلق نهائياً موقع التجارب الصاروخية

كوريا الشمالية ستغلق نهائياً موقع التجارب الصاروخية

كيم قال إنه سيزور سيول «قريباً»
الأربعاء - 9 محرم 1440 هـ - 19 سبتمبر 2018 مـ
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن في بيونغ يانغ (أ.ف.ب)
بيونغ يانغ: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي - إن اليوم (الأربعاء) إثر قمّة جمعته في بيونغ يانغ مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون، أن كوريا الشمالية ستغلق نهائياً موقع «تونغتشانغ - ري» للتجارب الصاروخية.

وصرح مون للصحافيين إن «الشمال وافق على أن يغلق نهائياً منشاة «تونغتشانغ - ري» لتجارب محركات الصواريخ ومنصات إطلاق الصواريخ، بحضور خبراء من الدول المعنيّة».

كما أعلن الزعيم الكوري الشمالي أنّه سيتوجّه إلى سيول «في مستقبل قريب»، في زيارة تاريخية للجنوب، وذلك في ختام قمة في سيول مع الرئيس الكوري الجنوبي.

وأعلن الرئيس الكوري الجنوبي الذي توجه إلى بيونغ يانغ في محاولة لتحريك المفاوضات حول نزع أسلحة الشمال، أن زيارة كيم قد تجري هذه السنة، ما لم تكن هناك «ظروف محددة».

وقامت كوريا الشمالية التي تخضع لسلسلة عقوبات دولية فرضها مجلس الأمن بسبب برنامجيها النووي والباليستي المحظورين، بعدة تجارب صاروخية من ذلك الموقع.

لكنها قامت بتجارب أيضا من مواقع أخرى وخصوصا مطار بيونغ يانغ الدولي، ما يخفف من أبعاد التعهد الذي قطعه كيم.

وأكد الرئيس الكوري الجنوبي أيضا أن كوريا الشمالية يمكن أن تغلق مجمع «يونغبيون» النووي إذا اتخذت واشنطن «إجراءات مماثلة»، وهو شرط لم يتضح بعد.

ورأى جيفري لويس المتخصص في مراقبة التسلح، أنه ينظر إلى هذا المصنع لتخصيب اليورانيوم عموما على «أنه بني بنيّة واضحة وهي أن تتم التضحية به».

وأضاف أنه يعتقد أن الشمال يملك «على الأقل موقعا آخر» للإنتاج.

وبدأ مون جاي - إن أمس (الثلاثاء) زيارة تستمر ثلاثة أيام إلى بيونغ يانغ بهدف تعزيز عملية التقارب بين الكوريتين، وتقريب المحادثات بين الولايات المتحدة والشمال لخفض تهديد نزاع مدمر على شبه الجزيرة.

وبعد لقاء أول رمزي جدا بين مون وكيم في أبريل (نيسان) في القسم الجنوبي من المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية، ولقاء تاريخي في يونيو (حزيران) بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الأميركي دونالد ترمب في سنغافورة، تزداد الضغوط حاليا لكي تحقق الدبلوماسية نتائج ملموسة.

وفي سنغافورة، كرر الزعيم الكوري الشمالي تأكيد التزامه إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية لكن من دون توضيح أي تفاصيل حول ذلك.

وتطالب واشنطن «بنزع كامل ونهائي للأسلحة النووية» لبيونغ يانغ.
كوريا الجنوبية كوريا الشمالية النزاع الكوري كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة