إعصار اليابان يوقع 6 قتلى ويسبب أضراراً هائلة

إعصار اليابان يوقع 6 قتلى ويسبب أضراراً هائلة

الثلاثاء - 24 ذو الحجة 1439 هـ - 04 سبتمبر 2018 مـ
سيارات حطّمها الإعصار في أوساكا (إ.ب.أ)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتل ستة أشخاص وأصيب عشرات آخرون اليوم (الثلاثاء) في أقوى إعصار يضرب اليابان منذ ربع قرن، وأدت الرياح العاتية والامطار الغزيرة التي صاحبته إلى اضطرابات كبيرة في حركة النقل وعمل الشركات والمؤسسات.

وتسبب الإعصار "جيبي"، وهو الإعصار الحادي والعشرون في موسم الأعاصير في آسيا، بسقوط أسطح بعض البنايات وانقلاب شاحنات، كما جرف ناقلة نفط راسية في خليج اوساكا في غرب اليابان لتصطدم بجسر يؤدي إلى مطار كانساي.

وأدى التدمير الذي أصاب الجسر إلى عزل المطار عن البر الرئيسي للجزيرة مما جعل حوالى 3 آلاف شخص محاصرين فيه. وقال مسؤول ان سلطات المطار تجري اختبارات سلامة حاليا على الجزء غير المدمر من الجسر، دون ان يحدد موعدا لمغادرة الركاب العالقين في المطار.

وألغيت كل الرحلات في مطار كانساي الذي قالت وسائل إعلام إن مدارجه وقبوه فاضت بمياه الأمواج التي سببها الاعصار، فيما تسبب الطقس السيئ بانقطاع الكهرباء وفوضى في قطاع النقل في كثير من ارجاء البلاد.

وأوردت وسائل إعلام محلية أن ستة اشخاص على الأقل قتلوا، من بينهم رجل عمره 71 عاما في ولاية شيغا سقط عليه مستودع بسبب الرياح العاتية. وبثت الإذاعة الوطنية "ان اتش كي" إن 164 شخصا اصيبوا في مسار الإعصار لكن إصاباتهم غير خطرة.

وضرب الإعصار "جيبي" ترافقه رياح عاتية تصل سرعتها إلى 216 كلم/ساعة غرب اليابان ظهر اليوم بالتوقيت المحلي. وعبرت الرياح التي تتحرك بسرعة كبيرة البلاد، ومع حلول المساء كانت على وشك مغادرة اليابسة نحو البحر من ايشيكاوا في وسط اليابان.

وكانت الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية قالت إن الإعصار الضخم "سيضرب بكل قواه" غرب الأرخبيل ووسطه، ورجحت أن يؤثر على دائرة واسعة للغاية تشمل طوكيو بأسرها، مع أن العاصمة تقع الى الشرق من عين الإعصار.

وبسبب الإعصار العنيف قررت المتاجر الكبرى في منطقة أوساكا إغلاق أبوابها. أما الشركات التي تقع مقرّاتها في مناطق يتوقّع أن تكون الأكثر تضرّرا من الإعصار فطلبت من موظفيها ملازمة منازلهم، وكذلك فعلت المدارس مع تلامذتها ومعلّميها.


 


 

Tokyo الإعصار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة