مقتل طفلين بانفجار قنبلة يدوية الصنع شرق الجزائر

مقتل طفلين بانفجار قنبلة يدوية الصنع شرق الجزائر

الأحد - 8 ذو الحجة 1439 هـ - 19 أغسطس 2018 مـ
عناصر من الجيش الجزائري - أرشيفية (رويترز)
الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتل طفلان وجرح أربعة آخرون في انفجار قنبلة يدوية الصنع مساء أمس (السبت) في احنيف بولاية البويرة شرق العاصمة الجزائرية، بحسب ما أفاد الدفاع المدني ووسائل إعلام.

وذكرت المديرية العامة للحماية المدنية في مدينة البويرة في بيان أنها تدخلت مساء أمس على إثر «انفجار قنبلة تقليدية على ستة أطفال أثناء اللعب بالمكان المسمى تامزيافت قرية اغزر امزياف بلدية احنيف» بولاية البويرة الواقعة على بعد 125 كلم شرق العاصمة الجزائرية. وأوضحت أن الحادث أسفر عن «قتيل واحد وخمسة مصابين»، مشيرة إلى أن الضحايا هم خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين عشرة أعوام و12 عاما، وفتى في السادسة عشرة من العمر.

وقالت صحيفة «الوطن» على موقعها الإلكتروني إن أحد المصابين توفي في المستشفى لترتفع الحصيلة إلى قتيلين.

وذكرت وسائل إعلام أن القنبلة زرعت على ما يبدو من قبل متشددين مسلحين لتأخير تقدم قوات الجيش التي تلاحقهم عادة في هذه المناطق الجبلية.

وتنقل الصحف الجزائرية من حين لآخر حوادث مماثلة لانفجار قنابل يدوية الصنع تستهدف قوات الجيش في المناطق الجبلية التي ما زال يحتمي بها متشددون مسلحون من تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي».
الجزائر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة