المطاعم اليمنية تقدم «النكهة السعيدة» في القاهرة

المطاعم اليمنية تقدم «النكهة السعيدة» في القاهرة

تميزها طريقة الطهي والبهارات الخاصة
الأحد - 8 ذو الحجة 1439 هـ - 19 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14509]
القاهرة: روضة فؤاد
للمطبخ اليمني جمهور عريض في مصر، والعالم العربي، نظراً لما يتميز به من خصوصيات، تجتذب كثيرا من عشاقه. ولعل جولة واحدة في ضاحية الدقي بالقاهرة تجعلك تشعر بأنك تسير في أحد أحياء العاصمة اليمنية صنعاء، حيث تنتشر تلك النوعية من المطاعم، والتي تحظي بإقبال واسع من المواطنين من مختلف الجنسيات لتناول المندي والسلتة والعصيدة.

«البيت اليمني» واحد من هذه المحال التي تروق لجمهور عريض، نظراً لما يقدمه من أطباق شهية، ومذاقات مختلفة، بحسب مدير المطعم صالح الكهالي، في حديثه إلى «الشرق الأوسط»، مضيفاً: «يعد المطبخ اليمني من أغنى المطاعم وأكثرها تنوعاً في مكوناته وأصنافه»، لافتاً إلى أنه «تأثر بالمطبخ الهندي، ومطابخ دول البحر الأبيض المتوسط، ودول شرق أفريقيا، وأصبح له خصوصية تميزه عن أي مطبخ عربي آخر»، وتتنوع وصفاته ما بين آكلات تقليدية أهمها المندي، والفحسة، والسلتة، والعصيدة، وأيضا الحلويات «المميزة التي لا تجدها إلا في اليمن» مثل القبيطة، والبيضاء، والهريسة، بالإضافة إلى المشروبات ذات الطعم الرائع، وأهمها الشاي العدني.

ويذهب إلى أن المطبخ اليمني يتميز «باعتماده بشكل أساسي على اللحوم، وخاصة الماعز والتيس»، بالإضافة إلى الدواجن والأسماك: «فلا تخلو الوجبة الأساسية من اللحوم أيا كان نوعها».

وتتشابه الكثير من المطابخ في الأكلات التي تقدمها، ولكن ما يميز مطبخ عن آخر هو طريقة الطهي ذاتها، والتوابل المستخدمة في تحضير أي أكلة، والتي تكسبها طعما مميزاً، وهو الأمر الذي جعل المطبخ اليمني له نكهة خاصة، ويقول أسيد الميريسي مدير «المطعم اليمني» أقدم المطاعم اليمنية في مصر لـ«الشرق الأوسط» «الكل يستخدم التوابل والبهارات والخلطات، ولكننا نتميز بأن لكل أكلة التوابل والبهارات الخاصة بها».

ويلفت الميريسي إلى أنهم يستوردون التوابل من الهند، مضيفاً: «لكننا نتميز بأننا نعرف كيفية استخدام المقادير الصحيحة من التوابل، فلدينا ما يسمى بـ(الحوايج) وتعني مجموعة من البهارات والتوابل، فلكل أكلة الحوايج الخاصة بها، ومنها القرفة الناعمة، الزنجبيل، قرنفل، الهيل، الكركم والكزبرة.

ويرصد منير سلام الشيف الرئيسي بمطعم «الشيباني» بالقاهرة، لـ«الشرق الأوسط» أبرز الأكلات اليمنية، فيقول: «الفحسة تعد من أشهر الوجبات الشعبية في اليمن، وتنتشر في كل المدن اليمنية، وإن كانت موجودة بشكل أكبر في صنعاء وتعز، وتتكون من اللحم المطهو على درجة حرارة عالية، ويضاف إليها بعض المرق والبهارات، وتؤكل مع الخبز، وعلى الرغم من أن الفحسة تختلف في مكوناتها الدقيقة من منطقة لأخرى، إلا أن طريقة الطهي واحدة، وهناك أيضاً السلتة، وهي من أفضل الأكلات اليمنية، وتتكون من لحم مفروم مع بصل وزيت وصلصة، ويضاف إليها مرق اللحم وبعض الخضراوات، وعلى سطح الطبق نضع الحلبة السائلة على هيئة كريمة، وتُقدم السلتة في أوان فخارية تسمى الحرضة، وتمتاز بأنها تحفظ الطعام ساخنا طوال فترة الأكل».

ويرى أنه «لا يمكن أن نتحدث عن أفضل الأكلات اليمنية دون ذكر المندي، وهو طبق يمني تقليدي اشتهر به أهل محافظتي حضرموت وشبوة شرق اليمن، ويتكون من لحم أو فراخ يُطبخ بطريقة الشوي الحراري في حفرة في جوف الأرض، ويقدم مع الأرز بطريقة معينة، وهناك العقدة وهي عبارة عن لحم مطبوخ في المقلاة مع الخضراوات، وهي تنقسم إلى ثلاثة أنواع، عقدة اللحم، عقدة السمك وعقدة الدجاج، ومن أطباق اللحم المميزة التي يشتهر بها المطبخ اليمني الزربيان العدني، وهو عبارة عن أرز يُقدم مع اللحم أو الدجاج، ويضاف إليه البهارات واللبن الرائب، ويتميز بمذاقه الشهي واللذيذ، وهناك أيضاً الحنيذ والمظبي وغيرها من الأطباق المميزة».

الأسماك أيضاً وجبة أساسية على المائدة اليمنية، خاصة في المناطق الساحلية، وتتميز بتعدد طرق طهيها، ومن أشهرها سمك المخبازة، ويُطبخ في أفران توقد بالحطب بعد شق السمكة إلى نصفين متلاصقين، ويطلى سطحها بصلصة الفلفل الأحمر، ويُقدم مع الأرز أو الخبز، وهناك الصيادية، وتعد من أفضل أطباق الأسماك، وهي مزيج من الأرز، والبصل، والفلفل اليمني الذي يطلق عليه البسباس، وشرائح السمك الشهية، وتختلف الصيادية اليمنية عن الصيادية التي تُقدم في سوريا ولبنان بوجود البسباس اليمني، والطماطم في مكوناتها.

وبعيداً عن الأكلات التي تعتمد على اللحوم بأنواعها بشكل أساسي، هناك نوع من المقبلات لا غنى عنه على المائدة اليمنية، وهو الشفوت، الذي يعد من أقدم الوجبات الغذائية التي عرفها اليمنيون، ويتكون الشفوت من الخبز اليمني المميز الذي يسمى لحلوح، ويتم إعداده من دقيق الذرة اليمنية، ويتم وضع اللحلوح في إناء، ثم يضاف إليه اللبن، ومقادير مناسبة من البهارات والتوابل مثل الفلفل، الكزبرة، الكمون والثوم، ثم تُقدم هذه الخلطة مقرونة بأنواع أخرى من الخضار منها الفجل، والبصل الأخضر، وهناك أيضاً السحاوق، وهو نوع من المقبلات يفضله جميع اليمنيين رغم مذاقه الحار واللاذع، وقد اشتق اسمه من الطريقة التقليدية والبدائية لتحضيره، وهي جمع مكوناته وسحقها على حجر أملس بأخر، ومع تطور الزمن ودخول الخلاط الكهربائي واليدوي أصبح اليمنيون يسحقونه بتلك الآلات، ويتكون السحاوق من الطماطم، الفلفل الحار، الثوم، كزبرة ونعناع، وبعض التوابل الأخرى.
مصر الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة