فيينا... أفضل مدينة «ملائمة للعيش» في العالم

فيينا... أفضل مدينة «ملائمة للعيش» في العالم

الثلاثاء - 3 ذو الحجة 1439 هـ - 14 أغسطس 2018 مـ
قناة الدانوب بوسط مدينة فيينا (رويترز)
فيينا: «الشرق الأوسط أونلاين»
انتزعت العاصمة النمساوية فيينا لقب «أفضل مدينة ملائمة للعيش في العالم» من مدينة ملبورن الأسترالية، التي احتفظت باللقب لمدة سبع سنوات متتالية.

وفازت فيينا بذلك اللقب بناءً على تقرير أجرته وحدة الاستخبارات بمجلة «إيكونوميست»، ضمن تصنيف 140 مدينة عالمية، وفقاً للاستقرار والرعاية الصحية والثقافة والبيئة والتعليم والبنية التحتية.

وضمت قائمة أفضل 10 مدن ملائمة للعيش في العالم: مدينة أوساكا اليابانية، التي احتلت المرتبة الثالثة، والعاصمة اليابانية طوكيو بالمرتبة السادسة، ومدينتي سيدني وأديلايد الأستراليتين، وكلاً من المدن الكندية كالغاري  وفانكوفر وتورنتو، ومدينة كوبنهاغن الدنماركية.

وبلغ الفارق بين فيينا وملبورن 7.‏0 نقطة مئوية فقط، مع تحسن الاستقرار في الأولى بشكل يكفي لحصولها على ذلك اللقب، وفقاً للتقرير.

وأشار التقرير بشكل خاص إلى وسائل النقل العام المحسنة في أوساكا، فضلاً عن الانخفاض المتواصل في معدلات الجريمة، ما أدى إلى ارتفاع التصنيفات في البنية التحتية والاستقرار، لتأتي بعد ملبورن بفارق بلغ 7.‏0 نقطة مئوية أيضاً.

وخرجت 4 مدن هي: هامبورغ الألمانية وهلسنكي الفنلندية وبيرث الأسترالية وأوكلاند النيوزيلندية من قائمة أفضل 10 مدن، ولا يرجع ذلك إلى انخفاض مستوى المعيشة بتلك المدن، ولكن بسبب تحسن المستويات في المدن المنافسة.

وساعد الاستقرار النسبي المطول في جميع أنحاء أوروبا الغربية العديد من المدن على تسجيل درجات محسنة في مقاومة التهديدات الإرهابية مقارنة بالسنوات السابقة، باستثناء العاصمة البولندية وارسو.

وفي المقابل، كانت المدن الأقل قابلية للعيش في العالم هي: دمشق (سوريا)، ودكا (بنغلاديش)، ولاغوس (نيجيريا)، وكراتشي (باكستان) وبورت موريسبي (بابوا غينيا الجديدة)، حيث تسببت الصراعات في حصولها على تقديرات أقل.
أخبار النمساء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة