ستيفاني صليبا: مصر بوابة للشهرة... وموهبتي أفضل من جمالي

ستيفاني صليبا: مصر بوابة للشهرة... وموهبتي أفضل من جمالي

قالت لـ«الشرق الأوسط» إنها محظوظة بالعمل مع هاني سلامة
الجمعة - 29 شوال 1439 هـ - 13 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14472]
لقطة من كواليس مسلسل «فوق السحاب»
القاهرة: شيماء مكاوي
رغم أن مسلسل «فوق السحاب» العمل الدرامي المصري الأول لها، فإنها استطاعت أن تؤكد موهبتها الفنية من خلاله، بعد اشتراكها في كثير من الأعمال اللبنانية والسورية، إذ إنها كانت تخشى الدخول إلى بوابة الدراما المصرية، لعدم إتقانها اللهجة المصرية. إنها الفنانة اللبنانية «ستيفاني صليبا» التي خاضت تجربتها الأولى في الدراما المصرية في شهر رمضان الماضي، وحققت نجاحا ملحوظا، وتتحدث لـ«الشرق الأوسط» عن تلك التجربة، وخطواتها الفنية فيما بعد.
تقول «ستيفاني صليبا»: كنت أخشى الاشتراك في أعمال فنية مصرية سواء في السينما أو في الدراما، لعدم إتقاني اللهجة المصرية، وكنت أشعر أنني إذا اشتركت في عمل مصري لن يتقبلني الجمهور، لعدم تمكني من التحدث باللهجة المصرية بسلاسة، إلى أن حدثني المخرج المصري رؤوف عبد العزيز، وعرض علي فكرة مسلسل «فوق السحاب» الذي كتب السيناريو الخاص به حسان دهشان، وانبهرت به عندما قرأته لأن أحداث العمل مشوقة ومثيرة ومختلفة، وهذا حمسني كثيرا للاشتراك في هذا العمل، خاصة بعدما علمت بأنني سأقدم شخصية فتاة لبنانية تعيش في روسيا، ولأنني سأظهر بطبيعتي كفنانة لبنانية، فضلا عن إتقاني اللغة الروسية، كنت أحتاج فقط لبعض التدريبات الخاصة باللغة ولكن لم يكن الأمر صعبا بالنسبة لي.
وأضافت: «ردود الأفعال عن شخصية (تاليا) التي قدمتها في العمل، كانت إيجابية جدا، بمجرد عرض الحلقات الأولى من العمل فالبعض تعاطف معها والبعض لم يتعاطف معها».
وتصف الفنان هاني سلامة من خلال العمل معه، وتقول: هاني سلامة فنان صاحب خبرة واسعة، واستفدت منه كثيرا، خاصة أنه شخص متواضع للغاية، لا يبخل بخبرته على أحد، وفي نطاق بعيد عن الفن هو إنسان طيب للغاية ومحترم ويتعامل مع جميع أسرة العمل بحب وود.
وحول إمكانية تقديم أعمال مصرية بعد تقديمها لمسلسل «فوق السحاب»، أوضحت قائلة: التمثيل في مصر حلم أي فنان عربي، فمصر هي بوابة الشهرة والانتشار، لأنها تعتبر بيت الفن، مع أنه لم يكن ضمن حساباتي الفنية، أن أقدم أعمالا مصرية في الوقت الحالي، وكنت أعتبرها خطوة مؤجلة، إلى أن شاءت الظروف واشتركت في هذا العمل الدرامي المميز، كفنانة لبنانية وليست مصرية وهو ما ساعدني كثيراً، لكن ردود الأفعال بعد عرض العمل جعلتني أعيد حساباتي من جديد، وبدأت أفكر في كيفية إتقان اللهجة المصرية، عن طريق أخذ دروس و«كورسات» تعليمية بها، من أجل الاشتراك في كثير من الأعمال المصرية في الفترة القادمة.
وفي إطار مختلف، تحدثت «ستيفاني» عن أكثر ممثلة مصرية تأثرت بها وقالت: هناك كثير من الفنانات العظيمات اللاتي لا بد أن نحتذي بهن، ونأخذهن مثلا أعلى لنا، على سبيل المثال الفنانة العظيمة فاتن حمامة، وما تتمتع به من رقة وجمال وهدوء وروعة في التمثيل، وكذلك الفنانة شادية المتألقة الشاملة التي جمعت بين الغناء والتمثيل وأبدعت فيهما كثيراً، أيضا الفنانة الجميلة هدى سلطان، وما قدمته من أعمال، وبالنسبة للفنانات الموجودات على الساحة الفنية حاليا، فأنا أعشق الفنانة يسرا، وكذلك الفنانة نبيلة عبيد، والفنانة إلهام شاهين، والفنانة ليلى علوي، كل هؤلاء النجمات تبهرني طريقة تمثيلهن واختيارهن لأعمالهن، وأتمنى أن ألتقي بهن يوما.
وعما إذا كانت اتخذت من جمالها مجالا لدخول الوسط الفني، تقول: لا بالطبع فإذا لم يكن لدي الموهبة الفنية فلا يمكن أن أحقق نجاحا، حتى إذا كنت أتمتع بقدر كبير من الجمال، فموهبتي أهم من جمالي.
وحول تقييمها لأدائها في التمثيل تقول: «بعد عرض كل عمل لي أظل أشاهده بتركيز شديد، حتى أصل إلى نقاط ضعفي وأخطائي، من أجل تقويتها والعمل على تفاديها فيما بعد، فالتمثيل عبارة عن عدة تجارب وخبرات لا بد من الاستفادة منها خطوة خطوة».
وعن مدى تقبلها للأدوار الجريئة قالت: الدور الجريء بالنسبة لي يعني الدور المختلف، الذي يشكل مفاجأة للمشاهد وليس التصرفات، وإذا صادفني الدور المختلف فسأقبل على الفور.
وتحدثت عن خططها المستقبلية وما تنوي تقديمه في الفترة المقبلة، وتقول: أخطط للاستقرار في مصر لفترة من الزمن حتى أستطيع أن أتقن اللهجة المصرية، أما بالنسبة للأعمال الجديدة فأنا أبحث عن السيناريو الجديد، والعمل المختلف، هناك كثير من الأعمال المعروضة علي ولكني في مرحلة التفكير والاختيار.
يشار إلى أن الفنانة ستيفاني صليبا إعلامية وممثلة لبنانية درست مجال علوم التأمين ودخلت إلى ساحات الإعلام المرئي، بعدما شاءت الصدف أن تتلقّى عرضاً من MTV للانضمام إلى أسرتها.
وانتقلت خلال فترة زمنية قصيرة إلى تقديم برنامج «أغاني أغاني» الذي يُبَثّ عبر MTV وعبر شاشة وراديو، حيث تقدّم فقرة تلقي الضوء على أهمّ إصدارات الموسيقى العربيّة، وتتوقّف عندَ آخر أخبار الفنّانين اللبنانيين والعرب.
واتجهت إلى التمثيل من خلال مسلسل «متل القمر» على شاشة «إم تي في» اللبنانيّة، ومسلسل «أمير الليل» وغيرها من الأعمال اللبنانية والسورية، ومؤخرا العمل الدرامي المصري «فوق السحاب».
مصر دراما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة