قصة المصور الذي دهسه لاعبو كرواتيا خلال احتفالهم بهدف الفوز

قصة المصور الذي دهسه لاعبو كرواتيا خلال احتفالهم بهدف الفوز

واصل العمل من الأرض رغم سقوط اللاعبين عليه
الخميس - 28 شوال 1439 هـ - 12 يوليو 2018 مـ
ماريو مانزوكيتش مهاجم كرواتيا يصافح يوري كورتيز بعد تسجيل هدف الفوز (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اقترب المصور يوري كورتيز خلال مباراة إنجلترا وكرواتيا في نصف نهائي المونديال من اللاعبين بشكل لم يتخيله من قبل.
وعلى الرغم من جلوس المصورين بالقرب من أرض الملعب فربما هذه المفاجأة لا تحدث في الكثير من المرات عندما وجد كورتيز نفسه أسفل مجموعة من الكرواتيين.
وأصبح كورتيز مصور وكالة الأنباء الفرنسية الذي يعيش في المكسيك جزءا من الحدث عندما هز ماريو مانزوكيتش الشباك وهو الأمر الذي تحول فيما بعد إلى هدف الانتصار في الوقت الإضافي.
وبعدما انقض على تمريرة إيفان بريشيتش الرأسية وضع مهاجم يوفنتوس الكرة بذكاء داخل مرمى جوردان بيكفورد حارس انجلترا قبل أن ينطلق للاحتفال.
ومع وصول المزيد من زملائه في المنتخب للانضمام إليه في تلك اللحظة الخالدة تعثروا في لوحة إعلانية كان يجلس كورتيز عندها لالتقاط الصور.
واختفى المصور تحت كومة من القمصان الزرقاء وأصبح بلا حراك أسفلهم مع استمرار الاحتفالات قبل أن يخرج بدون التعرض لأذى وبدا أن العديد من لاعبي كرواتيا يشعرون بالقلق حول سلامته وبمجرد التأكد من أن كل شيء على ما يرام طبع المدافع دوماجوي فيدا قبلة على جبينه قبل أن يعود إلى الملعب.
وبشكل حاسم لم ينس كورتيز سبب وجوده في الملعب رغم سقوط اللاعبين فوقه، وعلى الرغم من تشتت تركيزه وواصل التقاط مجموعة من أكثر الصور الصادقة في البطولة في روسيا.
وحرص أكثر من لاعب على مصافحته قبل العودة إلى الملعب لمواصلة المباراة.
وحافظت كرواتيا على تقدمها في اخر 11 دقيقة لتصعد لمواجهة فرنسا في النهائي يوم الأحد فيما تركت انجلترا تحاول تجاوز آلامها والتفكير في مباراة تحديد المركز الثالث ضد بلجيكا يوم السبت.
روسيا كأس العالم

الوسائط المتعددة