المرأة السعودية تنطلق

المرأة السعودية تنطلق

«الشرق الأوسط» مع مواكب السيارات بقيادة نسوية في شوارع المملكة للمرة الأولى... وحفاوة شعبية بتنفيذ القرار
الأحد - 11 شوال 1439 هـ - 24 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14453]
«الشرق الأوسط» رافقت السيدة السعودية التي قادت سيارتها في شوارع جدة فجر اليوم («الشرق الأوسط»)
جدة: عبير مشخص وأسماء الغابري < الدمام: إيمان الخطاف < الرياض: «الشرق الأوسط»
انطلقت في ساعات الفجر الأولى اليوم, وسط حفاوة شعبية ظاهرة, مرحلة جديدة للنساء السعوديات، إذ بدأن قيادة السيارات. وفي الدقائق الأولى بعد منتصف الليلة الماضية انطلقت مواكب نسوية في شوارع مختلف مدن المملكة لتسجيل لحظة تاريخية طال انتظارها.

ورافقت «الشرق الأوسط» موكبين عند انطلاقهما في جدة لنساء يقدن السيارات للمرة الأولى في مشاهد تعد بمستقبل باهر ينتظر المرأة السعودية، ويبرز دورها في إطار «رؤية 2030»، وأهمية تعزيز مكانتها في المجتمع على الأصعدة كافة.

وقالت هبة غندور، وهي ربة أسرة وتعمل في القطاع الخاص، لـ «الشرق الأوسط»، إنها ستقود من اليوم سيارتها إلى مقر عملها، وعبّرت عن سعادتها لهذه الخطوة، مشيرة إلى أن مصير السائق الأجنبي سيكون مؤقتاً.

وفي الرياض التي شهدت أيضا انطلاق مواكب مماثلة، أكملت نحو 5 آلاف امرأة الاختبارات التي تؤهلهن للقيادة، في وقت تتسابق آلاف أخريات للحصول على رخص من المدرسة السعودية لقيادة المركبات شمال العاصمة. كما أشارت دراسة استطلاعية أجرتها إحدى الشركات المتخصصة في التوظيف الإلكتروني، إلى أن الغالبية العظمى من النساء السعوديات (82 في المائة) يعتزمن قيادة السيارة العام الجاري.

وأجمعت أكاديميات سعوديات تحدثت إليهن «الشرق الأوسط» على أن القرار الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالسماح للمرأة بقيادة السيارة كان حاجة وضرورة للنصف الآخر من المجتمع السعودي يؤدين من خلاله دورهن الحاسم في بناء المجتمع وتحقيق أهداف «رؤية السعودية 2030»، بما يعزز مشاركة المرأة في سوق العمل، ورفع نسبتها من 22 في المائة إلى 30 في المائة. ومن المؤمل أن تساهم الفرص الجديدة التي ستتولد من رحم القرار الجديد في تحقيق هذا الهدف.

ونوه الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان، وزير الثقافة، بجملة الإصلاحات التي تقودها القيادة السعودية، في شتى المجالات، والتي يأتي من بينها تمكين النساء من قيادة السيارة وفق تنظيمات تشريعية وقانونية ومرورية من شأنها أن تضمن نجاح هذه الخطوة.

ولفت الأمير بدر إلى «الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة المملكة وحكومتها بالمرأة بما يضمن تمكينها من كامل حقوقها وفق أطر الشريعة الإسلامية الغراء التي جاءت محافظة على مكانة المرأة وكرامتها، وهو ما تسير عليه هذه البلاد المباركة، عاكسة بذلك الوجه الحضاري الذي تتميز به المملكة العربية السعودية في كل شؤونها».

...المزيد
السعودية المرأة السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة