علماء يرصدون ثقباً أسود يأكل نجماً لأول مرة على الإطلاق

علماء يرصدون ثقباً أسود يأكل نجماً لأول مرة على الإطلاق

الجمعة - 2 شوال 1439 هـ - 15 يونيو 2018 مـ
شاهد العلماء هذا الحدث باستخدام تلسكوبات متخصصة عالية الجودة (صورة من ناسا)

قال مجموعة من العلماء، إنهم نجحوا في رصد ثقب أسود هائل يأكل نجماً لأول مرة على الإطلاق، وذلك أثناء مراقبتهم عملية الابتلاع السريعة والجنونية التي قام بها الثقب.
ووفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد شاهد العلماء الحدث الدرامي باستخدام تلسكوبات متخصصة عالية الجودة.
ووقعت عملية الابتلاع في مجرات متصادمة تبعد نحو 150 مليون سنة ضوئية عن الأرض، ففي وسط واحدة من تلك المجرات، اقترب نجم حجمه أكبر مرتين من الشمس من الثقب الأسود الذي يزيد حجمه على حجم الشمس بنحو 20 مليون مرة، وبدأ النجم في الانفجار والتلاشي بفعل الجاذبية القوية عند مركز الثقب الأسود، فقام الثقب الأسود بابتلاعه.
وعملية الانفجار والتلاشي تعرف علمياً باسم «اضطراب المد والجزر»، ويسفر عن هذه العملية انتشار واندفاع الحطام بسرعات عالية جداً، وتولد الأشعة السينية شديدة السطوع.
وقد تمكن العلماء من رؤية ورصد هذه العملية للمرة الأولى على الإطلاق.


المملكة المتحدة science

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة