ساسة روس يدعون لتنظيم معارك بين الجماهير في كأس العالم

ساسة روس يدعون لتنظيم معارك بين الجماهير في كأس العالم

"الجاسوسة الأكثر سحرًا" تتبنى المقترح
الخميس - 24 شهر رمضان 1439 هـ - 07 يونيو 2018 مـ
ديكورات روسية في أحد ميادين موسكو استعدادا للمونديال (أ.ف.ب)
لندن:«الشرق الأوسط أونلاين»
دعا بعض الساسة الروس الكبار إلى السماح للجماهير المتناحرة بالتشاجر خلال نهائيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا الشهر الحالي وذلك تحت إشراف السلطات.

وألقت آنا تشابمان الجاسوسة الروسية السابقة الضوء على هذا الاقتراح الذي يدعو إلى تنظيم المعارك بين الجماهير المتناحرة فيما بينها داخل الملعب وذلك قبل أسبوع واحد على انطلاق البطولة التي تستضيفها روسيا لأول مرة في تاريخها حتى منتصف الشهر المقبل.

ونشرت وسائل إعلام إنجليزية دعوة تشابمان إلى قادة الجماعات روابط الجماهير لاختيار مقاتلين للمعارك القادمة مع مجموعات المشجعين المتنافسة".

وكانت تشابمان البالغ عمرها 36 عاما تحمل الجنسية البريطانية إلى جانب الروسية لدى إلقاء القبض عليها في الولايات المتحدة، وجردتها الحكومة البريطانية من جنسيتها التي حصلت عليها عبر زواجها من ملياردير روسي الأصل مقيم في بريطانيا، ومنعتها من دخول البلاد.

ووصفتها وسائل الإعلام بأنها "الجاسوسة الأكثر سحرًا"، وقدمت برنامجًا عبر شاشة التلفزيون الروسي بعد العودة إلى روسيا، وعملت عارضة أزياء وعينتها الحكومة الروسية في منصب حكومي مرموق، رئيسة لمجلس الشباب.

وأعاد إيغور ليبيديف ، وهو نائب متشدد موالي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، ويشغل أيضا منصب نائب رئيس البرلمان الروسي ، هذا الأسبوع إحياء اقتراح قدمه في العام الماضي.

وقال ليبيديف عضو الاتحاد الروسي لكرة القدم أيضا في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية : "تخيل أن الجماهير الإنجليز ستحضر إلى هنا على سبيل المثال. وردنا سيكون نحن جاهزون للتحدي لكن هذه المرة في الملعب. عشرون شخصا من كل جانب ، لا يوجد بنادق. اقرأ القواعد على موقعنا".

لكن ليبيديف قال: "علينا جميعا أن نفهم أن هناك أشياء لا يمكننا الهروب منها. جماهيرنا من المقاتلين وليس من مثيري الشغب. يمكن أن تتحول معارك المشجعين إلى رياضة ... يمكننا تقديم القواعد وإدارة المسابقات".

مناقشة الخطة

واستخدمت تشابمان وسائل الإعلام الاجتماعية في الدعوة إلى مناقشة خطة ليبيديف قائلة : "أخبرني ما رأيك. هل أنت مستعد لمعركة الجماهير ليتم تقنينها؟. أقوى المعارك تشمل عادة المشجعين البريطانيين".

وكتبت أيضا أن "قادة روابط جماهير المنتخب الروسي يختارون مجموعات حاليا للمعارك القادمة مع مجموعات المشجعين المتنافسين. في الأيام الحالية أكثر المعارك دموية لا تحدث في الملاعب بل في الغابات قبل المباريات. مثل هذه المعارك ليست كما كانت قبل 20 عاما عندما كانوا الشباب الصغير يشرب الخمر ويبدأ في القتال. حاليا هناك مشجعين مقاتلين محترفين".

ليبيديف و تشابمان لهما خبرة مع الشغب

ولكل من ليبيديف وتشابمان خبرة كبيرة مع شغب الملاعب ، فبعد معركة مرسيليا في يورو 2016 ، عندما كان أيضاً عضوًا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الروسي قال ليبيديف : "جماهيرنا لم يفعلوا أي شيء غير عادي ، ويجب أن نفهم أنه في تسع حالات من أصل 10 ، يأتي مشجعو كرة القدم إلى الملعب للقتال وهذا هو الوضع الطبيعي. كان الأولاد يحمون شرف البلاد ولم يمنحوا الإنجليز فرصة للإساءة لوطننا".

وأضاف: " لا أرى أي خطأ في قتال الجماهير على العكس من ذلك ، جماهيرينا أحسنت. والجميع يعلم أن أكثر عشاق كرة القدم في العالم هم من الانجليز".

وقالت تشابمان ، التي سحبت رئيسة الوزراء الروسية تيريزا ماي جواز سفرها البريطاني في أعقاب فضيحة التجسس،: "الكثير من الجماهير المشاغبة لا يشترون تذاكر لمشاهدة المباريات لأن هدفهم ليس كرة القدم".
روسيا كأس العالم

أخبار ذات صلة



الوسائط المتعددة