روسيا تستعرض أحدث مقاتلاتها في سوريا

روسيا تستعرض أحدث مقاتلاتها في سوريا

الجمعة - 8 جمادى الآخرة 1439 هـ - 23 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14332]
«سوخوي57»
موسكو: رائد جبر
كشفت وسائل إعلام روسية تفاصيل عن تعزيزات نوعية على صعيد سلاحي الجو والبحرية أرسلتها موسكو خلال اليومين الأخيرين إلى سوريا، في انعطافة كبرى عن توجهات سابقة بتقليص الوجود العسكري الروسي في سوريا، وتحدثت عن خطط لتجربة أحدث المقاتلات من الجيل الخامس «في ظروف ميدانية حقيقية».

وتسربت المعلومات عن المقاتلات الحديثة في البداية إلى وسائل التواصل الاجتماعي عبر صور بثها متابعون للتحرّكات العسكرية الروسية، قبل أن تؤكدها معطيات المصادر العسكرية. ورصدت الصور طائرات تعبُر الأجواء في محيط قاعدة حميميم استعداداً للهبوط، بينها مقاتلتان على الأقل من طراز «سوخوي57» المعروفة لدى الأوساط العسكرية الروسية باسم «الشبح»، وهي مقاتلة ثقيلة متعددة الأغراض من الجيل الخامس، وتعدّ أحدث الصناعات الروسية في مجال الطيران الحربي.

وأفادت مصادر عسكرية لصحيفة «آر بي كا»، بأن موسكو أرسلت في اليوم ذاته (أول من أمس) أربع مقاتلات أخرى من الطراز نفسه، إضافة إلى عدد من الطائرات الهجومية من طراز «سوخوي25»، وطائرة بعيدة المدى للمراقبة والتحكم من طراز «إيه50» المعروفة باسم «الرادار الطائر».

وتزامن التطور مع معطيات عن تحريك سفن ثقيلة إلى الشواطئ السورية، كان قد تم سحبها في إطار قرار التقليص سابقاً. وعبَرت سفينة الإنزال الروسية الكبيرة «مينسك»، وكاسحة الألغام «الأدميرال زاخاريين»، التابعتان للقوات البحرية الروسية، مضيق البوسفور، ودخلتا مياه البحر الأبيض المتوسط. ونقلت «آر بي كا» عن مصدر في وزارة الدفاع، أن التحركات الجديدة خصوصاً انضمام طرازات المقاتلات الحديثة إلى القوات الروسية في سوريا «تشكل رداً مباشراً على التحرّكات الأميركية التي بدأت تتخذ شكلاً أكثر نشاطاً»، إضافة إلى «الحاجة لتجربة (الشبح) في ظروف قتالية حقيقية».

...المزيد
روسيا سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة