«ألوان الهند»... الفنون والثقافة الهندية بعيون مصرية

«ألوان الهند»... الفنون والثقافة الهندية بعيون مصرية

معرض يؤكد على التواصل الثقافي بـ50 صورة
الأحد - 3 جمادى الأولى 1439 هـ - 21 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14299]
القاهرة: محمد عجم
«الهند جنة المصورين»؛ شعار تؤمن به المصورة الفوتوغرافية المصرية منى عبد الكريم، وقامت بالعمل به وترجمته على أرض الواقع من خلال معرضها «ألوان الهند»، الذي احتضنه المركز المصري للتعاون الثقافي الدولي بالقاهرة، التابع لوزارة الثقافة المصرية.

فعبر 50 صورة عبرت «عبد الكريم» عن أشكال مختلفة من الثقافة الهندية بعدساتها، عبر فعاليات هندية أقيمت في مصر، أو أخرى قامت بالتقاطها في الهند.

تقول المصورة المصرية لـ«الشرق الأوسط»: «على مدار 5 سنوات قمت بتوثيق العروض والزيارات التي تقوم بها الفرق الفنية والاستعراضية الهندية إلى مصر، ثم جاءت فكرة هذا المعرض لكي يلقي الضوء على الثقافة الهندية كيف تقدم نفسها بقوة على ضفاف النيل».

وتتابع: «ينقسم المعرض إلى 3 أقسام، القسم الأول يعبر عن مهرجان الألوان في الهند، الذي يعد أحد المهرجانات الشعبية ويحتفى به بحلول فصل الربيع، حيث يشيع المحتفلون جواً من البهجة والجمال عبر رش المياه الملونة وإلقاء مساحيق الألوان المختلفة على بعضهم بعضا»، موضحة أنها رصدت ما رأته في المهرجان خلال زيارتها للهند، ومنه اختارت اسم المعرض «ألوان الهند».

ثاني أقسام المعرض يضم صوراً لقصر البارون في القاهرة، وهو قصر تاريخي مستوحى من العمارة الهندية شيده المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان، الذي جاء إلى مصر من الهند في نهاية القرن التاسع عشر، وهو مستلهم من معبد أنكور وات في كمبوديا ومعابد أوريسا الهندوسية. تقول «عبد الكريم»: «البارون يعد أفخم القصور الموجودة في مصر ومعروف تأثر القصر بالمعمار الهندي، وقد حرصت عبر عدستي أن أبين هذا التأثر بالمعمار الهندي، وهدفي من ذلك هو إيضاح كيف أن الثقافة تنتقل عبر الشعوب، فهذا القصر يؤكد على التواصل الثقافي بين مصر والهند».

أما ثالث الأقسام بالمعرض، وهو القسم الأكبر فيه، فهو ينقل الأشكال الكلاسيكية والمعاصرة لفنون الرقص والموسيقى والغناء الهندية، التي تقدمها الفرق الهندية التي تحل على مصر في مناسبات مختلفة.

وتضيف صاحبة المعرض: «أنا مهتمة بالثقافة الهندية بشكل عام كونها ثرية، حيث إنني أعمل مديرة لتحرير مجلة (صوت الهند) التي تصدر باللغة العربية عن سفارة الهند بالقاهرة، وإلى جانب ذلك اهتم بالتصوير كهواية أعشقها، لذا أعتبر هذا المعرض نتاج خطين متوازيين مع بعضهما».

يذكر أن سانجاي باتا تشاريا سفير الهند بالقاهرة، شهد افتتح المعرض، حيث أشاد السفير بالصور المعروضة قائلا: «هناك قول شهير بأن (الصورة بألف كلمة) وهذا بالضبط ما يقدمه لنا المعرض». موضحا أن هذه الأشكال من التواصل الثقافي تساهم في تشكيل تصور وفهم أبناء مصر عن الهند.
الهند سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة