دينا: لدي طاقة فنية كبيرة لم أستغلها بعد

دينا: لدي طاقة فنية كبيرة لم أستغلها بعد

قالت لـ«الشرق الأوسط» إن دورها «الطوفان» مختلف ومعقد
الجمعة - 2 جمادى الأولى 1439 هـ - 19 يناير 2018 مـ رقم العدد [14297]
القاهرة: شيماء مكاوي
نجحت الفنانة دينا في تجسيد دور المرأة، الحقودة، والمستفزة، والطماعة من خلال دورها في مسلسل «الطوفان»، الذي حقق نجاحا جماهيريا خلال عرضه في الفترة الأخيرة، على إحدى القنوات الفضائية.

وقالت دينا لـ«الشرق الأوسط» عن دورها في «الطوفان»: «عندما عُرض علي دور (وفاء)، وافقت على الفور لأنني لم أقدم تلك الشخصية خلال مشواري الفني من قبل، كما أن الشخصية ثرية للغاية وصعبة جدا، وبعد موافقتي شعرت بالخوف من كُره المشاهدين لها، وتأثير ذلك علي كفنانة، لذلك واجهت تحديا كبيرا، فالمعادلة كانت صعبة، لكن الحمد لله على الرغم من كره المشاهدين للشخصية، فإنهم أشادوا كثيرا بالدور والتمثيل». ولفتت «هذه الإشادة أعتبرها وساما على صدري».

وعن سبب نجاح شخصية «وفاء»، التي قدمتها في المسلسل، أوضحت دينا: «وفاء زوجة محرومة من حنان زوجها عليها واهتمامه بها، كامرأة وكزوجة، حيث أهملها كثيرا، وحرمها من الحب، وبالتالي أصبحت تحقد على كل اثنين مرتبطين ومتزوجين بينهما حب وود وتفاهم، فكانت تحقد على شقيق زوجها (عمر) الذي قام بدوره الفنان أحمد زاهر، وزوجته (تقى) التي قامت بدورها الفنانة هنا شيحة، وكانوا يشكلون مشكلة كبيرة بالنسبة لها عندما تشاهدهم أمامها، كما ظهر طمع (وفاء) عندما ورث زوجها (كمال) الفنان فتحي عبد الوهاب، وبدأت المشكلات تتفاقم فيما بينهما، حتى قررت التخلص من حماتها الفنانة نادية رشاد، وتقتلها من أجل الميراث».

وأضافت دينا: «الشخصية التي قمت بدورها في المسلسل فعلا مستفزة، وطمّاعة، ومع ذلك فهي ضحية زوجها، الذي أهملها ولم يبادلها المشاعر والحب، فالدور يمر بتطورات كثيرة، ومن الصعب على أي شخص تحليله، فهي تبدو إنسانة شريرة لكنها ضحية في الوقت نفسه».

من ناحية أخرى تحدثت الفنانة دينا عن دورها في فيلم «حليمو أسطورة الشواطئ» قائلة: «الفيلم كوميدي واجتماعي خفيف، تدور أحداثه في الإسكندرية حول (حليمو)، الذي يقوم بدوره الفنان طلعت زكريا، والذي يعمل منقذا على أحد الشواطئ، رغم أنه لا يجيد السباحة». وأوضحت أنها «تجسد شخصية تجمع بين الكوميديا والتراجيديا، حيث تقوم بدور فتاة إسكندرانية من إحدى الحارات الشعبية بالإسكندرية، وتعمل بائعة، في محل صغير على شاطئ الإسكندرية، وهي الشقيقة الكبرى لاثنين من الشقيقات، وتقوم بالإنفاق عليهن».

وتابعت: «الفتاة لديها الكثير من المشكلات العاطفية، بسبب أنها تقع في حب (حليمو)، وفي الوقت نفسه، يوجد شخص آخر يقع في حبها، ولكنها لا تعطي له اهتماما نظرا لأنها تحب (حليمو)، لذلك دوري ليس كوميديا فقط، لكن هو دور مختلف وجديد»، ولفتت أن دورها ليس له علاقة بالرقص تماما.

وعن تعاقدها على الجزء الثاني من مسلسل «الأب الروحي» قالت: «بالفعل تم التعاقد وأنا حاليا أدرس الشخصية والدور الذي أقدمه، وهو دور سيكون مفاجأة للجمهور، لكن لا أفضل التحدث عنه قبل أن يراه المشاهدون على الشاشة». وكشفت عن «اعتذارها عن عدم المشاركة في مسلسل «البيت الكبير»: «الدور لا يناسبني، ولم يضف لمشواري الفني لذا قررت الاعتذار عنه».

أما الدور الذي تتمنى أن تقدمه، قالت دينا: «هناك 35 ألف دور لم أقدمه بعد، ومهما قدمت من أعمال فنية، أشعر بأنني ما زلت لم أقدم أدوارا كثيرة، ولدي طاقة إيجابية كبيرة جدا لتقديم أشكال مختلفة من الأدوار، وحتى الآن لم أستغل كامل طاقتي الفنية».

ودينا راقصة استعراضية، وممثلة سينمائية ودرامية، وُلدت في العاصمة الإيطالية روما، وعاشت في منطقه السيدة زينب بالقاهرة. قبل تخرجها في كلية الآداب قسم الفلسفة، جامعه عين شمس، وحصلت على ماجستير في الفلسفة، وبدأت رحلتها مع العلم لتتحدي نظرة الكثيرين للراقصة على أنها سطحية.

أحبت دينا الرقص وعمرها 15 عاما، حيث كانت في مرحلة الثانوية العامة، وانضمت لفرقة «رضا» بعدما تأكدت أنها لن تتمكن من العيش بعيدا عن الفن. ثم هربت من بيتها في الـ17 من عمرها، واحترفت الرقص الشرقي، وخاصمها والدها سنتين «وقالت إن سبب هروبها جاء بسبب معاملة زوجة الأب، وليس لرفض والدها الرقص».

علمها الرقص إبراهيم عاكف، ابن عم نعيمة عاكف، وكانت تناديه «بابا»، وتعتبر مثلها الأعلى في الرقص «سامية جمال» وتراها صوره كاملة لجيلها.

تزوجت «دينا» في بداية حياتها من المخرج الراحل «سامح الباجوري» الذي أنجبت منه ابنها الوحيد «علي». وقامت دينا بتمثيل عشرات الأدوار في السينما والمسرح والتلفزيون، ومن أبرز أدوارها في السينما فيلم «ابن عز»، و«عليا الطرب بالثلاثة»، و«البلياتشو»، و«حد سامع حاجة»، و«ولاد البلد»، و«شارع الهرم»، وغيرها من الأعمال السينمائية.

وقدمت أيضا مجموعة من الأعمال المتميزة في التلفزيون منها مسلسل «فريسكا»، و«رد قلبي»، و«ريا وسكينة»، و«رمانة الميزان»، و«الأشرار»، و«خاص جدا»، و«وعد ومش مكتوب».
مصر تلفزيون سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة