مطعم الاسبوع: «آي»... نكهات اليابان في فيينا في مشهد غير مألوف

مطعم الاسبوع: «آي»... نكهات اليابان في فيينا في مشهد غير مألوف

أجدد عنوان للطعام في واحدة من أكثر العواصم الأوروبية كلاسيكية
الأحد - 25 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 14 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14292]
لندن: جوسلين إيليا
في الماضي كان الساندويتش هو الحل لسد الجوع فترة الغداء، أما اليوم فبات تناول الـ«سوشي» والـ«ساشيمي» في أوقات العمل وخلال اليوم أمراً عادياً تماما مثل تناول المأكولات السريعة. وهذا الأمر لا ينطبق فقط على أوروبا إنما أيضا على منطقتنا العربية التي تشهد وفرة لانتشار المطاعم اليابانية فيها.

وحتى وقت قريب كان من النادر أن تجد مطاعم لبيع الأطعمة اليابانية في أسواق مدينة فيينا المعروفة عالمياً بأنها مدينة الموسيقى والأدب والثقافة.

واليوم لا تزال فيينا تنافس نظيراتها من مدن أوروبا كعاصمة حقيقية لفنون الطهي، أما اليوم فهي تعانق موجة الطعام الياباني الراقي بعدما شهدت في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي افتتاح مطعم «آي» AÏ الذي يقدم مأكولات آسيوية مبتكرة وكلاسيكية بالوقت نفسه في قالب حديث جذاب.

يقع المطعم في مبنى جميل وسط المربع الذهبي في فيينا، ويمتد على طابقين، وما يميز المبنى من الخارج هو اتصاله بمبنى آخر عبر جسر بجدران من الزجاج، تتوزع عليه الطاولات التي يتمتع رواد المطعم بالأطباق وهم يشاهدون ما يجري من تحتهم وحولهم.

اللون الطاغي على الديكور هو اللون النحاسي وجميع الجدران تكسوها ألوائح من النحاس التي لا تزال تحمل بصمات عمال الكهرباء، إذ ارتأى مصمم الديكور ترك تلك البصمات وعدم إزالتها لتضفي نمطا مختلفا للمكان. وتم تطعيم الديكور أيضا بالجلد والرخام، وهناك مقاعد محيطة بمشواة تعرف بالـ«روباتا غريل» وهي طريقة يابانية للشوي أمام الحضور على مشواة مفتوحة يقوم الطاهي بتحضير الطعام عليها مباشرة أمام الذواقة. وطاولة للسوشي وصالة لتناول مشروبات وعصائر الكوكتيل.

ويتولى مهمة الطهي في «آي» الشيف التنفيذي صامويل ويلكس الذي عمل في بعض من أفضل 100 مطعم مدرجة بقائمة «سان بلليغرينو» العالمية، ولذلك فإنه يحرص على تقديم خبرته في الطهي التي تخطت الـ20 عاما، أكثر من نصف تلك المدة أمضاها في قارة آسيا. وقضى ويلكس السنوات الأخيرة في مطعم زوما بهونغ كونغ، ولذلك فخبرته واسعة في ابتكار وتحضير الأطباق المنوعة في المطبخ الآسيوي.

الشيف ويلكس معروف بميله للعودة إلى الأساسيات واستخدام النكهات اللذيذة التي تشملها قائمة الطعام التي يقدمها لرواد مطعمه والتي تشمل أطباقاً مثل سمك القد البلطيقي، ويوشو الأحمر، وسلطة الكرنب الآسيوي و«لحم بقر جبال الألب الطري»، وزبدة الصويا وشرائح بطاطس الكمأة.

من الأطباق التي جربناها حساء «ميسو» مع ثلاثة أصناف من فول الأدمامي الأخضر، وسلطة «آي» مع الخضار المطهوة على البخار وسلطة السلطعون مع الطماطم، وطبق لحم البقر النمساوي Austria Beef Tartare وSoftshell Crab وChirashi Sashimi وFoie Gras Gyoza وTruffled Potato، ومن بين أشهر الأطباق التي يتميز بها المطعم لحم واغو Japanese Wagyu striploin.

المطاعم اليابانية تغزو أوروبا في الوقت الحاضر، وبحسب استطلاعات الرأي ووتيرة افتتاح المطاعم اليابانية في المدن الأوروبية الكبرى يمكن القول إن هناك اتجاها عاما لافتتاح المزيد من المطاعم التي تتبنى فكرة مطعم «آي» نفسها في ألمانيا، تحديدا في ميونيخ وهامبورغ وبرلين.

والمعروف أيضا أن لندن استقبلت 5 مطاعم يابانية وآسيوية على الأقل خلال عام واحد، ويرجع السبب في زيادة عدد المطاعم الآسيوية الفاخرة إلى تنامي شعبية المطبخ الآسيوي في أوروبا خلال السنوات القليلة الماضية.

مشروع مطعم «آي» في فيينا ملؤه التحدي، خاصة أن هذه المدينة لا تزال تقليدية من ناحية المطاعم والانفتاح على باقي المطابخ العالمية، إلا أن الإقبال الشديد على المطعم منذ افتتاحه هو بادرة أمل وينذر بافتتاح المزيد من هذا النوع من المطاعم التي تركز على الطعام والجو العام المريح، ليكون العنوان أقرب إلى صالون للتلاقي، وهذا ما يثبته الديكور الذي يتوزع بحسب حاجة الزبون، فهناك طاولات عادية، بالإضافة إلى جلسات أقل تقليدية تناسب تناول الشراب مع أطباق صغيرة كمقبلات.
النمسا الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة