أمير المدينة المنورة: مهرجان «ناركم حية» يحافظ على الموروث الثقافي

أمير المدينة المنورة: مهرجان «ناركم حية» يحافظ على الموروث الثقافي

الجمعة - 19 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 08 ديسمبر 2017 مـ رقم العدد [14255]
الأمير فيصل بن سلمان لدى زيارته فعاليات وأنشطة المهرجان في المدينة المنورة أمس («الشرق الأوسط»)
المدينة المنورة: «الشرق الأوسط»
وجّه الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، الجهات المختصة باعتماد موقع مهرجان «ناركم حية»، ليكون مقرا دائما للقرية التراثية في مركز الصويدرة.
وأكّد أمير المدينة المنورة، خلال زيارته فعاليات وأنشطة المهرجان الذي تنظمه هيئة تطوير المدينة المنورة، أنّ المهرجان بنسخته الجديدة يترجم أحد توجهات الدولة في الحفاظ الموروث الثقافي الذي توليه الحكومة بالغ الأهمية في إطار دعمها للتنمية الثقافية ذات الانعكاسات الاقتصادية على مستوى المجتمع المحلي. قائلا إن المهرجان يُسهم في خلق علامة ثقافية مميزة تدعم ركائز خطة مجلس التنمية السياحية الرامية إلى تحويل منطقة المدينة المنورة إلى بيئة جاذبة للاستثمار في السياحة الثقافية، لا سيما أنّها تمتلك كثيرا من المقومات البيئة والتاريخية والطبيعية فضلا عن مكانتها الدينية التي تجعلها أحد عناصر المنافسة على الخريطة الثقافية والسياحية، منوها بأنّ الحكومة كانت ولا تزال سبّاقة في الحفاظ على الهوية وتأصيلها لتحقيق المواطنة الثقافية بين الجميع في ظل المكونات الثقافية والحضارية التي تروي سيرا خالدة في ذاكرة تاريخ هذه البلاد.
وتطرق إلى أنّ الدولة تسعى إلى تطويع الظروف والإمكانيات كافة، بهدف تحويل تلك المقومات إلى أن تكون رافدا حضاريا وسياحيا مهما على مستوى المنطقة. مثمّنا جهود هيئة تطوير المدينة المنورة وأمانة المدينة المنورة ومركز الصويدرة في جميع مراحل التطوير والتحديث التي شهدتها برامج المهرجان ضمن مكونات برنامج المدينة المنورة الثقافي، ما يلبّي تطلعات زائري المهرجان ويفتح آفاقا واسعة في إطار التوجه لتعزيز السياحة الشتوية المقترنة بالثقافة وبرامج الترفيه، إضافة إلى تحقيق المردود الاقتصادي على المستوى المحلي وتوسيع مشاركة الأسر المنتجة بالمدينة المنورة.
وأشاد أمير منطقة المدينة المنورة، بالنجاحات المتتالية التي حققها المهرجان خلال السنوات الماضية، معربا عن ثقة الجميع في أن يحقّق المهرجان بنسخته الجديدة نجاحا قياسيا على مستوى الوطن، وأن تكون منطقة المدينة المنورة وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة، مستهلا زيارته للمهرجان بمشاهدة جانب من العروض الشعبية، وأعطى إِشارة البدء لانطلاق سباق الهجن واستعراض الألعاب الرياضية المرتبطة بالفروسية، كما تجوّل على الخيم التي تضم الأسر المنتجة المشاركة في المهرجان، واطّلع على منتجاتهم الغذائية، بالإضافة إلى الحرف اليدوية الأخرى المرتبطة بالصحراء وحياة أهل البادية.
كما شاهد جانبا من البرامج التي تقدمها هيئة تطوير المدينة المنورة والأجنحة المشاركة للجهات الحكومية والأهلية لزوار المهرجان، واستمع إلى شرح مفصل عن فعاليات الطيران الشراعي. ودشّن أمير منطقة المدينة المنورة مبادرة هيئة تطوير المدينة المنورة بالتعاون مع جمعية سدر الهادفة إلى تشجير المنطقة ضمن مبادرة الاستزراع التي تهدف إلى زراعة ألف شتلة في منطقة القرية التراثية. يستمر مهرجان «ناركم حية»، حتى 27 ربيع الأول الجاري، من خلال 40 فعالية متنوعة تُجسد حياة البادية والصحراء، وتسلّط الاهتمام على السياحة الشتوية ورحلات السفاري بالطرق التقليدية والعديد من الفعاليات ضمن واحة الأطفال.
السعودية ثقافة الشعوب مهرجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة