الجيش المصري يحبط هجوماً انتحارياً ضد موقع أمني في سيناء

الجيش المصري يحبط هجوماً انتحارياً ضد موقع أمني في سيناء

مقتل جنديين و5 من «التكفيريين»
الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14170]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قال الجيش المصري، أمس، إن قواته تمكنت من إحباط عملية إرهابية، حاول خلالها انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً اقتحام أحد الارتكازات الأمنية للقوات المسلحة في شمال سيناء. وأكد بيان عسكري أن الجيش صد الهجوم؛ لكنه فقد اثنين من جنوده، فيما قُتل خمسة متشددين، وأصيب اثنان آخران.
وتأتي هذه العملية الفاشلة بعد يومين من هجمات العريش الإرهابية التي تبناها فرع تنظيم داعش في سيناء، وأوقعت ما لا يقل عن 18 قتيلاً من عناصر الشرطة، عندما استهدف مسلحون قافلتهم أثناء مرورها في منطقة بئر العبد.
وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، العقيد تامر الرفاعي، أمس، إن «قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء، تمكنت من إحباط عملية إرهابية استغلت فيها العناصر الإرهابية حالة الرؤية الضعيفة لوجود شبورة مائية (الضباب الصباحي) في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء (أمس)، وقام أحد العناصر التكفيرية كان يرتدي حزاماً ناسفاً بمحاولة اقتحام أحد الارتكازات الأمنية للقوات المسلحة». وأوضح المتحدث العسكري أنه «نتيجة ليقظة عناصر الارتكاز الأمني، تم قتل الإرهابي المرتدي للحزام الناسف، والتعامل المباشر مع بقية العناصر التكفيرية، ما أسفر عن مقتل 5... وإصابة عنصرين آخرين».
وأضاف أن بقية المهاجمين فرّوا من موقع الهجوم، حيث أُطلقت عملية لمطاردتهم بهدف «استكمال القضاء عليهم»، مشيراً إلى أنه نتج عن العملية أيضاً «مقتل جنديين اثنين». وشدد على أن «القوات المسلحة ستمضي قدماً في جهودها وتضحياتها، لدحر الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار لصالح شعب مصر».
ويقوم الجيش، بمعاونة الشرطة، بحملة أمنية واسعة في سيناء منذ سبتمبر (أيلول) 2015، تحت مسمى «حق الشهيد»، تنفذها عناصر من الجيشين الثاني والثالث، مدعومة بعناصر من الصاعقة وقوات التدخل السريع ووحدات مكافحة الإرهاب، للقضاء على التنظيمات المسلحة التي تنتشر في سيناء. ومن أبرز تلك التنظيمات جماعة «أنصار بيت المقدس»، التي بايعت تنظيم داعش الإرهابي في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2014، وغيّرت اسمها إلى «ولاية سيناء».
وشيّع الآلاف أمس من قرى بمحافظات الإسماعيلية والبحيرة والغربية، في جنازة عسكرية، جثمان 3 من شهداء حادث العريش الإرهابي الذي وقع يوم الاثنين. وشارك في التشييع محافظون وقيادات أمنية وتنفيذية وحشود من المواطنين.
مصر الارهاب

اختيارات المحرر