الجيش اللبناني يعتقل «داعشيًا» خطط لتنفيذ هجمات

الجيش اللبناني يعتقل «داعشيًا» خطط لتنفيذ هجمات

تلقى أوامر من عناصر التنظيم في الرقة السورية
السبت - 4 ذو الحجة 1438 هـ - 26 أغسطس 2017 مـ
جندي بالجيش اللبناني (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال الجيش اللبناني اليوم (السبت)، إنه اعتقل شخصاً يشتبه بانتمائه لتنظيم داعش الإرهابي متهماً بالتخطيط لشن هجمات ضد قواته.
وقال البيان العسكري إن الرجل أرسلته عناصر نشطة من «داعش» في سوريا لاغتيال ضابط كبير في الجيش، وإنه كان يراقب منزل الضابط.
وتابع البيان أن المشتبه به «عمل على تأمين الأسلحة والمتفجرات اللازمة لتنفيذ هذه العملية»، إضافة إلى هجمات ضد الجيش في قرى بشمال البلاد.
وقال مصدر أمني إن السلطات اعتقلت المشتبه به، وهو لبناني في قرية وادي خالد في شمال البلاد على الحدود مع سوريا.
وفي السنوات الماضية نسبت هجمات في لبنان لـ«داعش» الذي يسيطر على أراضٍ في سوريا المجاورة وعلى جيب آخذ في التقلص على الحدود المشتركة بين البلدين.
إلا أن لبنان تجنب إلى حد كبير العنف الدائر في سوريا على مدى 6 سنوات من الحرب التي يقاتل فيها حزب الله اللبناني إلى جانب حكومة الرئيس بشار الأسد.
وقال الجيش اللبناني إن المعتقل تلقى أوامر من عناصر في «داعش» بمدينة الرقة السورية التي استخدمها المتشددون من قبل قاعدة لهم قبل أن يبدأوا في خسارة مناطق منها لصالح جماعات في المعارضة المسلحة تدعمها الولايات المتحدة.
كما تواصل المشتبه به مع متشددين من «داعش» في جيب يقع في منطقة جبلية على الحدود السورية - اللبنانية.
ومنذ الأسبوع الماضي يشن الجيش اللبناني هجوماً من جانبه من الحدود ضد جيب «داعش» قرب بلدة رأس بعلبك في شمال شرقي البلاد.
لبنان داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة